اعلان

ترامب يبرر استمراره في المصافحة بالأيدي رغم مخاوف "كورونا"... فيديو

برر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، استمراره في المصافحة بالأيدي، على الرغم من مخاوف إصابته بفيروس "كورونا".

وقال خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم السبت، في البيت الأبيض، أن مواصلته المصافحة بالأيدي يأتي كـ"رد فعل طبيعي" وكعادة منه.

وتابع موضحا: "لم أكن أحبذ المصافحة بالأيدي طوال الوقت، حتى أدركت أنه يجب فعل ذلك بصفتي سياسي، فالسياسيين يأتون إلي ويطلبون مصافحتي، إنه رد فعل طبيعي، وكلنا لدينا تلك المشكلة ونحن نتخلص منها حاليا".

وطالب ترامب الشعب الأمريكي، بعدم المصافحة بالأيدي، من أجل منع انتشار فيروس "كورونا".

و​أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، أنه أجرى الفحوصات الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مضيفا أنه ينتظر النتائج.

وردا على سؤاله خلال مؤتمر صحفي عن المخاوف بشأن إصابته بالفيروس عقب لقاء جمعه بمسؤولين برازيليين ثبتت إصابتهم، أجاب ترامب "أجريت فحوصات الكشف عن فيروس كورونا أمس وأنتظر النتائج".

وأضاف ترامب أن "فريق مكافحة فيروس كورونا يعمل بأقصى طاقته لدحره".

وأشار إلى أن "أمريكا خصصت نحو 4 مليارات دولار لمواجهة الفيروس".

وأعلن أن "الولايات المتحدة سجلت حتى الآن 50 حالة وفاة بفيروس كورونا".

وأوضح ترامب أن "فحص فيروس كورونا للأمريكيين مجاني".

وكان ترامب قد تناول، في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، العشاء مع مجموعة ضمت وزير الاتصالات البرازيلي، فابيو واجنجارتن، الذي يقول المسؤولون البرازيليون إنه مصاب بفيروس كورونا.

وقال طبيب البيت الأبيض، الدكتور شون كونلي، إن شخصا آخر، ضمن مجموعة العشاء، اقترب من الرئيس لفترة وجيزة، بدأ يظهر عليه أعراض المرض بعد ذلك بثلاثة أيام، وتم تأكيد إصابته بعد ذلك بالفيروس.

وأوضح ترامب، أمس الجمعة، أنه لا يعاني من أي أعراض فيروس "كورونا" على الإطلاق.

و​أعلن فرض حالة الطوارئ الوطنية في الولايات المتحدة، بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وأوضح الرئيس الأمريكي خلال إعلانه حالة الطوارئ، أن هذا القرار، بموجب قانون عام 1988، سيفتح الباب أمام تقديم المزيد من المساعدات الفيدرالية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، التي قد تصل إلى 50 مليار دولار.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان