اعلان

لأول مرة.. رؤساء عمالقة التكنولوجيا يؤدون القسم عبر الإنترنت قبل شهادتهم بالكونجرس

لأول مرة، اضطر الرؤساء التنفيذيون لأكبر 4 شركات التكنولوجيا فى العالم إلى أداء القسم عبر الإنترنت، وذلك عن طريق رفع، أيديهم اليمنى وترديد القسم قبل الإدلاء بشهاتهم أمام جلسة استماع فى الكونجرس، وذلك نظرا لاستمرار وباء كورونا.

من ناحية أخرى، هاجم جيم جوردان من ولاية أوهايو، الجمهوري الأعلى في اللجنة القضائية، الشركات فى كلمته الافتتاحية، وقال جوردان قبل سرد العديد من الأمثلة التي يعتقد أنها حالات أظهرت فيها الشركات تحيزًا ضد المحافظين: " الشركات تريد تقويض المحافظين".

من جانبه، جادل النائب ديفيد سيسيلين، رئيس لجنة مكافحة الاحتكار التابعة للجنة القضائية بمجلس النواب في بداية الجلسة أن الوباء يمكن أن يرسخ هيمنة منصات التكنولوجيا الكبيرة مثل أمازون وجوجل.

تضمنت ملاحظات سيسيلين الافتتاحية الرؤساء التنفيذيين في أمازون وأبل وفيسبوك وجوجل ووصف شركات التكنولوجيا بأنها "أباطرة الاقتصاد عبر الإنترنت".

وقالت سيسيلين: "إن كل منصة تمثل عنق الزجاجة لقناة رئيسية للتوزيع". هذه المنصات لديها الحافز والقدرة على استغلال هذه القوة. يمكنهم فرض رسوم باهظة، وفرض عقود قمعية، واستخراج بيانات قيمة من الأشخاص والشركات التي تعتمد عليها" .

وقال سيسيلين أيضًا إن الأمريكيين "عالقون بخيارات سيئة" وأن البلاد "كانت دائمًا في حالة حرب ضد السلطة الاحتكارية".

كتابة تعليق

أحدث أقدم