اعلان

حقائق قد لا تعرفها عن فاكهة الأناناس


يتفق الجميع على أن فاكهة الأناناس تستخدم في مجموعة متنوعة من وصفات الطهي وتحضير العصائر، ومع ذلك، فإن بعض الحقائق حول هذه الفاكهة تبقى غير معروفة لدى الكثيرين.


نتطرق في هذا المقال إلى بعض الأمور المتعلقة بفاكهة الأناناس، التي ربما يغفل عنها العديد من محبي هذه الفاكهة.


زراعة الأناناس

هل تعلم أن زراعة الأناناس تستمر أكثر من عام؟ على الرغم من أن زراعة الأناناس سهلة، إلا أن عملية إنتاج الفاكهة ونضجها تستغرق من 18 إلى 20 شهرًا، في الوقت نفسه، يمكن لنبتة واحدة أن تعطي ثمرة واحدة فقط.


تسمية الأناناس

يعود اسم الأناناس "الأناناس" حرفيا "تفاح الصنوبر"، إلى ستينيات القرن السادس عشر، وسميت الفاكهة بهذا الاسم لأنها تشبه ظاهريا مخروطا صنوبريا. الأناناس شائك جدًا ومحمي من الخارج، لذلك من المدهش كيف عرف الناس أنه صالح للأكل ولذيذ.


ظروف زراعته

موطن الأناناس هو أمريكا الجنوبية، فقبل وصول الأوروبيين إلى القارة واكتشاف هذه الفاكهة ذات المظهر الغريب، كان السكان المحليون يزرعونها. وبعد أن باءت كل محاولات الأوروبيين زراعة هذه الفاكهة في قارتهم بالفشل، أدركوا أنها بحاجة إلى مناخ استوائي، لهذا تم اختيار المستعمرات في آسيا وأفريقيا لزراعتها.


للفاكهة مخاطر

يمكن أن يسبب عصير الأناناس غير الناضج مشاكل صحية، فالفواكه غير الناضجة عادة ما تكون سامة، فالأناناس يكون لذيذا فقط عندما ينضج تماما، فكلما نضج الأناناس كان ذلك أفضل وألذ.


تساعد في عملية الهضم

تساعد فاكهة الأناناس في تحسين عملية الهضم، فهي تساعد في القضاء على الانتفاخ وتمنع حدوث هذه المشكلة من حيث المبدأ. لذلك إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، فقد يساعدك تناول حصة من الأناناس يوميا في معالجة المشكلة.


مصدر للفيتامينات

هذه الفاكهة الاستوائية الرائعة مليئة بالفيتامينات والمعادن، إذ تحتوي شرائح قليلة من الأناناس على أكثر من احتياجاتنا اليومية من فيتامين "سي"، مما يحافظ على عمل جهاز المناعة لدينا بشكل صحيح ويجعل بشرتنا تبدو صحية ومتوهجة، كما تعد فاكهة الأناناس غنية أيضا بفيتامين "أ"، الذي يدعم صحة العين، وغنية بالمنغنيز، وهو معدن يساعد في الحفاظ على قوة وصحة العظام ومنع هشاشة العظام والتهاب المفاصل.


بيتزا الأناناس

تعد بيتزا الأنانس واحدة من أكثر الأطباق إثارة للاهتمام في ثقافة تذوق الطعام الشعبية، فهي تحتوي، بالإضافة إلى المكونات التي اعتدنا عليها، على فاكهة الأناناس التي أطلق عليها اسم "بيتزا هاواي".


يُزعم أن أول "بيتزا هاواي" صنعت في عام 1962 على يد سام باناوبولوس، الذي كان يعمل في مطعم ستالايت في تشاتام ، أونتاريو. ووفقا له، فإن المطبخ الصيني ألهمه بإعداد هذا الطبق. وسرعان ما اكتسبت الوصفة شعبية في كندا وانتشرت في جميع أنحاء العالم.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان