اعلان

أول بيان رسمي لليابان منذ هروب كارلوس غصن.. ماذا جاء به؟

أصدرت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري بياناً يوم الأحد، بعد هروب الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان من البلاد، كارلوس غصن، قالت به إن "ما حدث كان أمر مؤسف للغاية".

وقالت موري إن الحكومة "تعمل على تأكيد الحقائق"، مضيفة أنه لا توجد أي سجلات رسمية تظهر أن غصن قد غادر اليابان فعلاً، ولذا فإن اليابان "تعتبر أن كارلوس غصن غادر البلاد بطريقة غير شرعية وغير عادلة".

ويعتبر هذا أول بيان رسمي لليابان بعد هروب غصن الأسبوع الماضي بينما كانت تستأنف الحكومة اليابانية أعمالها بعد عطلة رأس السنة الرسمية.

ووفقاً لوزيرة العدل، فإن كفالة غصن ألغيت، بينما أصدر الإنتربول "مذكرة حمراء" بناءً على طلب الحكومة اليابانية.

كما أضافت موري أن مكتب المدعي العام الياباني سيحقق بسرعة و"يبذل أقصى جهده لتوضيح وقائع هروب المتهم غصن، واتخاذ الإجراءات المناسبة".

وقد أصدر نائب المدعي العام من مكتب المدعين العامين في طوكيو، تاكاهيرو سايتو، بياناً يقول فيه إن خروج غصن من اليابان حصل "دون إجراء رسمي"، وأنه رغم شرط الإفراج بكفالة لحظر الهروب والسفر إلى الخارج، "تجاهل غصن إجراءات العدالة في اليابان، ما قد يكون عملاً إجرامياً. إنه أمر مؤسف للغاية".

وقال سايتو إن غصن كان قد حصل على إفراج بكفالة بسبب ضرورة عقد اجتماعات كافية مع فريق الدفاع والمحامين والعمل على ادعاءاته وإثباتاته لمحاكمة سلسة، مشيراً إلى أنه "في ظل هذه الظروف، أخل غصن بوعده لحضور المحكمة والهرب من اليابان".

يذكر أن غصن هرب من اليابان إلى وطنه الأم لبنان الأسبوع الماضي، حيث أكدت شركة التأجير التركية، MNG، أن غصن استخدم طائرتين خاصتين "بشكل غير قانوني" ودون علم الإدارة للفرار من إقامته الجبرية في اليابان.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان