اعلان

ماذا قال بومبيو عن وجود قاسم سليماني في العراق للانخراط باتفاقية مع السعودية؟

كذب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الرواية التي تحدثت عن أن القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، كان بمهمة دبلوماسية لتخفيف التوتر بين بلاده والسعودية عندما قتل بغارة أمريكية.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي عقده في وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء، عند سؤاله عما إذا كان سليماني حقا في مهمة دبلوماسية بالعراق: "هل يوجد وقائع تاريخية تثبت أن هذا الرجل المحترم واللطيف والدبلوماسي البارز، قاسم سليماني، سافر إلى بغداد من أجل تنفيذ مهمة تفضي إلى السلام؟".

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي قائلا: "لقد جعلتكم تضحكون هذا الصباح، نحن نعرف بالطبع أن هذا ليس صحيحا، نحن لا نعرف التاريخ فقط، بل ندرك أن في تلك اللحظة بالتحديد لم يكن ذلك صحيحا، ظريف مضلل من الطراز الأول".

وتابع بومبيو قائلا: "أعلم أن هناك رواية تحدثت عن أنه كان (بالعراق) كممثل عن إيران في اتفاقية سلام مع السعودية، وقد تحدثت مع نظرائي السعوديين بشكل مطول جدا، وسأترك لهم التعبير عن محتوى الرسائل التي يودون توجيهها لكنني أؤكد لكم أنهم يشاطرونني الرأي حول عدم وجود سليماني في العراق من أجل عقد اتفاقية من شأنها تقليل الخطر على حياة الأمريكيين"، على حد تعبيره.

يذكر أن ظريف كان قد قال أيضا في حوار مع CNN إن مهمة سليماني في العراق كانت اجتزاء العراقيين في أعقاب الغارة الأمريكية التي قتلت 25 شخصا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان