اعلان


تفجير خط الغاز الرابط بين مصر واسرائيل في شمال سيناء

فجر مسلحون يفجرون خط الغاز الرابط بين مصر وإسرائيل بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء.

فجر مسلحون مساء الأحد، خط الغاز الرابط بين مصر واسرائيل في شمال سيناء، بحسب ما ذكرته قناة "الجزيرة".

ونقلت القناة عن مصادر قولها ان تفجير خط الغاز وقع في منطقة بئر العبد شمالي سيناء.

وأورد موقع "مدى مصر" نقلا عن مصادر محلية، أن مسلحين يستقلون مركبة رباعية الدفع، زرعوا عددا من العبوات الناسفة أسفل أنبوب غاز يمر بقرية عمورية الواقعة شرقي مدينة بئر العبد. ولفت شهود عيان إلى أنه تم مشاهدة ألسنة اللهب تتصاعد من الأنبوب.

وكانت اسرائيل، قد شرعت قبل أيام، بتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر في إطار صفقة وقعتها الاولى، منذ إقرار السلام في عام 1979.

وفي 16 من الشهر الماضي بدأ ضخ الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر، وفق اتفاق وُصف بأنه " تطور مهم يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين"، حسبما جاء في بيان صادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية.

ويمر الغاز الإسرائيلي عبر نفس خط الأنابيب الذي حمل الغاز المصري إلى إسرائيل قبل أكثر من عِقد، وهو خط الأنابيب عسقلان-العريش المملوك لشركة شرق البحر المتوسط للغاز (إي إم جي).

في يناير/كانون الثاني 2001، أُعلن عن التوصل لاتفاق بين شركة الكهرباء الإسرائيلية المملوكة للحكومة (إليكتريك كورب) وبين شركة شرق البحر المتوسط للغاز (إي إم جي).

كتابة تعليق

أحدث أقدم