اعلان

مجلة: الغواصات الأمريكية تواجه أزمة كبرى

يواجه أسطول الغواصات الأمريكي، أزمة كبرى، تهدد قدرته على التخفي، في أي حرب بحرية، في المستقبل، خاصة في غواصات "كولورادو" الهجومية.

وقالت مجلة "فوربس" الأمريكية، إن صورا تم نشرها مؤخرا، تظهر أجزاء من إحدى الغواصات الأمريكية، دون الغطاء الشبحي، الذي يجعلها أكثر قدرة على التخفي من أجهزة الرصد (السونار)، التي تستخدمها السفن والغواصات المعادية.


ولفتت المجلة الأمريكية، إلى أن الصورة، التي تم رصدها، هي لواحدة من أحدث الغواصات الهجومية السريعة، في الأسطول الأمريكي، مشيرة إلى أنها طراز "يو إس إس كولورادو".

وأوضحت المجلة، أن تلك الغواصة، عادت من إحدى المهام البحرية، التي كانت تشارك فيها، لأن جزء كبير من غطائها الشبحي، قد تساقط.


ولا تعد حالة الغواصة "كولورادو"، سابقة، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن تسريبات، تم الكشف عنها في سبتمبر/ أيلول، العام الماضي، تقول إن بعض الاختبارات الخاصة بالطلاء الشبحية للغواصات، تم تزييفها.

وتقول المجلة، إن الغطاء الشبحي الخاصة بالغواصات الأمريكية، ما زال يتساقط، وأن ذلك يهدد سلامتها، خلال المهام البحرية.

والغواصة "يو إس إس كولورادو"، التي تحمل رمز (إس إس إن 788)، هي رقم 15 من فئة غواصات فيرجينيا، وتمثل النسخة المطورة "بلوك 3" من تلك الغواصات، وتم إطلاقها في مارس/ أذار 2018.

ولفتت المجلة، إلى أن تساقط أجزاء من الغطاء الشبحي للغواصة "كلورادو" جرى خلال مهمة بحرية، مداها 39 ألف ميل بحري (حوالي 70 ألف كيلومترا).

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان