اعلان

الأمم المتحدة تطالب أذربيجان وأرمينيا بوقف إطلاق النار فورا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، أطراف النزاع في ناغورنو كاراباخ، إلى وقف إطلاق النار فورا والعودة إلى المفاوضات.

وقال غوتيريش في بيان إن "يدعو الأمين العام الجانبين بشدة إلى الوقف الفوري للقتال وتهدئة التوترات والعودة إلى مفاوضات مجدية دون تأخير. وسيتحدث إلى كل من رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا".
وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة إنه "قلق للغاية" بشأن استئناف الأعمال العدائية المسلحة، وأدان استخدام القوة وأسف لسقوط ضحايا، بمن فيهم السكان المدنيون.

وأقر غوتيريش كذلك بـ"الدور المهم" للرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا - فرنسا وروسيا والولايات المتحدة - ودعا أطراف النزاع إلى التعاون معهم من أجل "استئناف عاجل للحوار دون شروط مسبقة".

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، في وقت سابق اليوم الأحد، مقتل 16 جنديا وإصابة أكثر من مئة آخرين في الاشتباكات في منطقة قرة باغ الحدودية مع أذربيجان.
يأتي هذا التصعيد بعد أن قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في وقت سابق من اليوم الأحد، إن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت النار على المناطق السكنية الواقعة على خط التماس في كاراباخ، ووفقاً لهذه البيانات، فقد قُتل مدنيون. وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فإن كاراباخ "تعرضت لهجمات جوية وصاروخية".

وأفاد المتحدث الصحفي باسم رئيس جمهورية ناغورني قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، فغرام بوغوسيان، أن المناطق المدنية في كاراباخ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت لنيران المدفعية، ودعا السكان للنزول إلى الملاجىء. ألحق ذلك إعلان وزارة الدفاع الأذربيجانية أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت عملية هجوم مضاد على طول خط التماس بأكمله في كاراباخ.

بدورها، صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان فقدت ثلاث دبابات، ومن المفترض أن هناك "خسائر في القوات العاملة". وأعلن الجيش الأذربيجاني عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرمني.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية آرتسرون هوفهانيسيان، أن القوات المسلحة الأذرية، خلال عمليات إطلاق الصواريخ والمدفعية على كاراباخ، أطلقت النار أيضا على أراضي أرمينيا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان