اعلان

وزير الدفاع الأمريكي يعلن عن حرب بلاده على "الشيوعية السوفيتية"

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن الحرب التي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية هي الحرب على "الشيوعية السوفيتية".

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي ذلك في حفل خطابي أقيم على متن حاملة الطائرات "ميسوري" بمناسبة الذكرى الـ75 لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية.

وبحسب إسبر فإن الحرب التي أودت بحياة أكثر من 70 مليون شخص وانتهت قبل 75 عاما عندما أعلنت اليابان  استسلامها، "غيرت ميزان القوى في العالم وأضفت ملامح جديدة على النظام العالمي" الذي أنشأته دول تجمعها "أهداف وقيم مشتركة".

ولم يذكر إسبر أن من بين الحلفاء الذين أحرزوا الانتصار في الحرب العالمية الثانية، الاتحاد السوفيتي الذي أدى الدور الرئيسي في دحر ألمانيا النازية، ثم ساعد الولايات المتحدة على دحر اليابان.

وبدلا من ذلك ذكر إسبر أن الولايات المتحدة وحلفائها خاضوا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية حربا أخرى دامت خلال عشرات السنين هي الحرب على "الشيوعية السوفيتية".

وأفاد مراسل "سبوتنيك" أن إسبر أضاف أن الولايات المتحدة مستعدة اليوم أيضا لمحاربة أي عدو والدفاع عن أي صديق.

ووقعت اليابان صك الاستسلام في الثاني من سبتمبر/أيلول 1945 على متن حاملة الطائرات الأمريكية "ميسوري". وسبق ذلك انضمام الاتحاد السوفيتي إلى الحلفاء في حربهم ضد  اليابان.

واستسلمت اليابان أمام الحلفاء بعد أن دحرت القوات السوفيتية القوات اليابانية في منشوريا وجزيرة ساخالين ومجموعة جزر الكوريل.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان