اعلان

 

محامي ترامب يثير جدلا بعد دفاعه المحير في مجلس الشيوخ

أثار البيان الذي قدمه محامي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بروس كاستور، اليوم الأربعاء، لمجلس الشيوخ الأمريكي جدلا كبيرا، في الولايات المتحدة.


أفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن "ترامب غير راض عن أداء كاستور، إذ لم يتضمن البيان الذي أدلى به أمام مجلس الشيوخ محتوى هاما بعد الدقيقة 48 من بدايته"؛ حسبما نقلته قناة "بي بي سي" البريطانية.


حيث تناقضت المرافعة التي عرضها محامي ترامب، مع تجميع لمقاطع فيديو، تظهر الفوضى التي شهدها مقر الكونغرس الشهر الماضي، وعرضها ممثلو الادعاء، وهم أعضاء مجلس نواب عن الحزب الديمقراطي يقومون بدور الادعاء في المحاكمة.


ومن بين ما تم عرضه، مقطع فيديو يظهر الرئيس الأمريكي وهو يقول: "قاتلوا بشراسة"، قبل أن يبدأ اقتحام الكابيتول.


وواجه دفاع ترامب، انتقادات على نطاق واسع في أوساط الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه ترامب، علاوة على انتقاده من قبل الرئيس السابق نفسه.


من جانبه، قال المحامي آلان ديرشويتز، الذي تولى الدفاع عن ترامب في محاكمته بمجلس الشيوخ بهدف عزله العام الماضي، إنه "لم يتمكن من فهم ما أراد كاستور تحقيقه من دفاعه".


وأضاف: "لم تكن هناك مرافعة، وليست لدي فكرة عما كان يفعل. ليست لدي فكرة عن السبب وراء قوله ما قال".


من هو محامي ترامب؟

بروس كاستور، هو المحامي العام السابق لولاية بنسلفانيا، الذي رفض مقاضاة بيل كوسبي بتهم اعتداء جنسي عام 2005. وانتهى الأمر بإدانة كوسبي بتلك التهم في 2018 عقب إعادة محاكمته.


ووُكل كاستور ومحامي جنائي آخر هو دايفيد شوين، للدفاع عن الرئيس السابق دونالد ترامب، منذ حوالي أسبوع، في القضية التي تنظر أمام مجلس الشيوخ بعد أن انسحب فريق الدفاع عن ترامب بمن في ذلك بوتش باورز وديبورا باربيري.


وبعد الحديث الذي أدلى به الرئيس السابق،ترامب أمام مؤيديه قبيل بدء أعمال الشغب في مقر الكونغرس، قال كاستور: إنه "كان قانونيا بموجب تعديل المادة الأولى الخاصة بحرية التعبير عن الرأي. وحذر من أن السعي وراء عزل الرئيس من قبل الحزبين الرئيسيين قد يتحول إلى ممارسة سياسية شائعة".


وقال كاستور: "لا يمكننا أن نفترض أننا سوف نعاقب الناس على حديثهم السياسي".

وأشار كاستور، إلى أن "المحاكمة غير ضرورية لأن ترامب لا يمكن عزله من منصبه لأنه لم يعد رئيسا للبلاد. ورغم ذلك، في حال إدانة ترامب، سوف يمنع من شغل أي منصب فيدرالي مرة أخرى.


وتابع: "لم يعد الرئيس ترامب في السلطة. وقد تحقق هدف الدستور. لقد أزاحه الناخبون من مكانه"، وهي التصريحات التي تتعارض مع المزاعم المتكررة، التي لم تؤيدها أية أدلة، من جانب الرئيس ترامب التي تضمنت أنه ضحية لممارسات تزوير شهدتها الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة 2020.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان