اعلان

 

إنهاء الأزمة في دقائق... هل هذا ما فعله السيسي لحسم مشكلة قناة السويس

مع توجه أنظار العالم إلى مصر، ترقبا لتطورات حادث جنوح سفينة عملاقة تسببت في إغلاق المجرى الملاحي لقناة السويس، تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي من المصريين خبرا غير دقيق حول الأزمة.


المنشور الذي يحتوي صورة للرئيس عبد الفتاح السيسي وعليها شعار "سي إن إن بالعربية" يقول إنه "بعد تدخل من الرئيس المصري، عادت الملاحة إلى طبيعتها في القناة" مشيرا إلى استخدام قاطرتين تحملان الاسم "تحيا مصر". وهو ادعاء زائف لا أساس له من الصحة.



ظهر المنشور في 24 مارس/ آذار، أي بعد يوم تقريبا من جنوح السفينة العملاقة "إيفير جيفن"، في حين أن جميع التصريحات الرسمية والتقارير الإعلامية، تشير إلى استمرار إغلاق قناة السويس ومواصلة جهود محاولة تعويم السفينة حتى لحظة نشر هذا الخبر.


وفقا لآخر تحديث عبر موقع هيئة قناة السويس، بدأت، أمس الجمعة في وقت متأخر، جهود محاولة تعويم السفينة الجانحة، فيما أشارت تقارير إعلامية مصرية إلى تعليق هذه المحاولات في وقت لاحق، على أن تستأنف اليوم السبت.


ولم يتسن العثور على خبر مشابه عبر منصات شبكة "سي إن إن" الإخبارية. في الوقت نفسه قالت الشركة المالكة للسفينة إنها تأمل في تحريكها قريبا، فيما حذر خبراء من أن الأمر قد يستغرق أياما وربما أسابيع.

كتابة تعليق

أحدث أقدم