اعلان

 

إعلام: حاملة طائرات أمريكية نفذت غارات جوية وقت إغلاق قناة السويس

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن حاملة طائرات أمريكية، نفذت غارات جوية وقت إغلاق قناة السويس.


وقال راف سانشيز، مراسل شبكة "إن بي سي" نيوز الأمريكية في الشرق الأوسط، إن حاملة الطائرات الأمريكية "دوايت أيزنهاور" مرت اليوم عبر قناة السويس، بعد إعادة الحركة الملاحية فيها.


وأوضحت الشبكة الأمريكية أن حاملة الطائرات كانت متجهة جنوبا من البحر الأبيض المتوسط باتجاه البحر الأحمر.


ونقلت "إن بي سي نيوز" عن البحرية الأمريكية قولها إن حاملة الطائرات، نفذت غارات جوية، بينما كانت تنتظر عبور قناة السويس.

وأوضحت البحرية الأمريكية في بيان رسمي منشور عبر موقعها الرسمي أن تلك الغارات استهدفت تنظيم "داعش" الإرهابي، وتم تنفيذها من البحر المتوسط.


وتابعت بقولها "تم تنفيذ تلك الغارات الجوية، بعد إعلان تنظيم داعش مسؤولية الهجوم على بلدة بالما الموزمبيقية".


وأشار قائد فريق الهجوم للحاملة، الأدميرال سكوت روبرتسون، إلى أن "المجموعة الضاربة لدينا جاهزة وقادرة على توفير دعم جوي قتالي مباشر طويل المدى من شرق البحر الأبيض المتوسط، ويظهر وجود حاملة أيزنهاور في الأسطول السادس للولايات المتحدة مرونة قواتنا البحرية لإجراء عمليات كلما وحيثما كان ذلك ضروريًا".


وأردف بقوله

"يمكننا تقديم مجموعة واسعة من الخيارات لأمتنا وحلفائنا في ردع العدوان العدائي وتعطيل الأمن البحري والاستقرار الإقليمي".

وكانت حاملة الطائرات الأمريكية ترسو في قاعدة "مارثي" البحرية في اليونان، بعد إجرائها تدريبات مشتركة مع القوات اليونانية، لرفع القدرات القتالية للجيش اليوناني، وتعزيز التشغيل البيني بين القوات، وتعزيز الأمن في شرقي البحر المتوسط.


ويوم الاثنين الماضي، انتهت أزمة السفينة الجانحة، التي دامت 6 أيام، وبدأت السلطات المصرية بعدها بتمرير نحو 400 سفينة علقت بسبب إغلاق قناة السويس وسط تداعيات على حركة التجارة العالمية.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان