اعلان

 

فضيحة كبرى تهز سجون الولايات المتحدة بعد استخدام لقاح "فايزر"

حصلت فضيحة كبرى في ولاية آيوا الأمريكية، حول استخدام لقاح "فايزر" المضاد للفيروس التاجي.


فوفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز"، نقلاً عن مصادر في إدارة الإصلاحيات، تم حقن أولئك الذين انتهى بهم الأمر خلف القضبان بجرعة كانت أعلى بست مرات من المعتاد. وقررت السلطات وقف التطعيمات مؤقتًا والتحقيق في الأمر.


وقال متحدث باسم سجن "كورد أوفرتون": إن السجناء لم يدخلوا المستشفى، لكنهم عانوا من آثار جانبية، بعضها كانت شديدة للغاية.

وبحسب موقع "إنسايدر"، تم وصف تفاصيل الوضع الرهيب من قبل أقارب السجناء.


تقول والدة أحد السجناء: "عندما ذهب ليغتسل، كان ينزف، وكان الحمام كله مغطى بالدماء".


يقول آخرون إن الناس بدأوا في التقيؤ وأعراض أخرى.


في وقت سابق، تم الإبلاغ عن أن لقاح "فايزر" كان عاجزًا أمام السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان