اعلان

كيف رد ترامب على صحفي واجهه وأكد له خسارته في الانتخابات الرئاسية... فيديو

واجه أحد الصحفيين الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بشأن خسارته الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد مؤتمر صحفي عقد في ولاية تكساس الأمريكية لمناقشة الجدار الحدودي.


وشارك الصحفي من شبكة "يونيفجن"، جورج راموس، مقطعا مصورا له عبر حسابه على "تويتر"، والذي يرصد مواجهته لترامب بعد المؤتمر الصحفي الذي عقد في 30 يونيو/ حزيران الماضي، وشارك فيه حاكم تكساس، جريج أبوت.


ويسأل راموس ترامب في الفيديو، قائلا: "هل ستعترف أخيرا أنك خسرت الانتخابات؟"، ليرد الرئيس الأمريكي السابق عليه: "لقد فزنا في الانتخابات".


لكن راموس واصل سؤاله للرئيس السابق، قائلا له بإصرار: "لا لا، لقد خسرت الانتخابات، لقد خسرت الكلية الانتخابية، متى ستدرك هذا"، ولكن ترامب غادر المؤتمر الصحفي دون أن يقول أي شيء آخر.



وفي المؤتمر الصحفي، انتقد ترامب سياسات الهجرة الخاصة بإدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن.


وأشاد ترامب، الذي جعل قيود الهجرة وأمن الحدود عنصرا أساسيا في إدارته، بخطة حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، لبناء جدار حدودي تموله الدولة، مع الضغط من أجل العودة إلى سياسات الهجرة المتشددة التي طبقها خلال فترة رئاسته، كما كرر ترامب تأييده لإعادة انتخاب أبوت أثناء حديثه مع المراسلين.


وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي في مقر إدارة الأمن العام في ويسلاكو:

"لدينا حدود مفتوحة وخطيرة حقا، من الأفضل أن نعود بسرعة لما كنا عليه".

ونظم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ​تجمعا على غرار المؤتمرات الانتخابية، يوم السبت الموافق 3 يوليو/تموز، في ساراسوتا في ولاية فلوريدا.


وفي الخطاب، قال ترامب إنه قام بوقف بناء مشروع التيار الشمالي-2، أما الرئيس الحالي، جو بايدن، فقد سمح بمواصلته.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" تصريحات ترامب خلال خطاب له في مظاهرة في ولاية أوهايو: "سيقود بايدن اقتصادنا إلى الانهيار، لقد ألغى بايدن خط "كيستون إكس إل" الأمريكي و48 ألف فرصة عمل للعملاء الأمريكيين المرتبطة به، لكنه سمح بالخط الروسي إلى أوروبا. أنا أوقفت الخط إلى أوروبا، لقد فرضت عليهم عقوبات شديدة".


وأضاف ترامب أن الولايات المتحدة "قد توصلت إلى الاستقلال في مجال الطاقة، والذي سينتهي قريباً"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستضطر لشراء النفط في الشرق الأوسط وفي روسيا.


وتعد هذه ثاني فعالية من نوعها هذا الصيف، إذ يسعى للحفاظ على مؤيديه من الحزب الجمهوري وتعزيز حلفائه قبل انتخابات التجديد النصفي لعام 2022، بحسب ما نشرته وكالة "رويترز".


ويجري ترامب، مظاهرات لمؤيديه للمرة الأولى بعد تركه المنصب الرئاسي.


وبحسب ما أفادت به وسائل إعلام أمريكية، يخطط ترامب لإجراء عدة مظاهرات خلال موسم الصيف، فقد تم إعلان مظاهرتين، إحداهما في كليفلاند، والثانية في فلوريدا بتاريخ 3 تموز/يوليو.

كتابة تعليق

أحدث أقدم