اعلان

إجراءات عزل ترامب.. سفير أمريكى يكشف: بومبيو كان على علم بحملة أوكرانيا

اتهم السفير الامريكي لدي الاتحاد الاوروبي جوردون سونلاند وزارة الخارجية الأمريكية أثناء جلسة الاستماع الرابعة حول مساءلة ترامب، بأنها لم تكن عادلة.

وأشار جوردون، إلى أن الوزارة لم تسمح له بالوصول إلى عدد من الوثائق بحسب ما نشرته شبكة الـ " سي ان ان" الأمريكية. وقام السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي بتوريط الرئيس ووزير الخارجية في مخطط "مقابل مقايضة" يقوده رودي جولياني للضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات ذات دوافع سياسية لصالح الرئيس ترامب.

وقال إن وزير الخارجية مايك بومبيو كان على علم بالحملة الرامية إلى حث أوكرانيا على فتح تحقيقات في عام 2016 ، وهي الشركة التي عينت نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن ، وهو جهد قال إن جولياني قيادته وجاء "في الاتجاه الصريح لرئيس الولايات المتحدة".

وقال سوندلاند في تصريحاته الافتتاحية "يجب أن أعترف أيضًا بأن هذه العملية كانت صعبة ، وفي كثير من النواحي ، كانت أقل من عادلة" ، مضيفا ان الوصول الى الوثائق التي كانت بحوزة وزارة الخارجية كانت ستفيده في عمله.

وتابع،"لقد تقدمت أنا والمحامي بطلبات متعددة إلى وزارة الخارجية والبيت الأبيض للحصول على هذه المواد. ومع ذلك ، لم يتم توفيرها كما رفضوا مشاركتها مع هذه اللجنة" مشيرا انه اذا سمح له بالاطلاع على الوثائق كان سيجعل العملية أكثر شفافية. وعلى الجانب الاخر ندد وزير الخارجية مايك بومبيو مرارًا وتكرارًا بالتحقيقات التي يجريها مجلس النواب باعتبارها غير عادلة، مشيرًا إلى أنه لم يُسمح للوزارة بحضور محاميها خلال جلسات الاستماع المغلقة.

وقال بومبيو لـوسائل إعلامية،"الأمر المقلق للغاية هو أن هذا التحقيق قد تم بطريقة غير عادلة بشكل أساسي لوزارة الخارجية".

كما قال جوردون سوندلاند سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي  خلال شهادته اليوم،" أنه لم يتلق مطلقًا إجابة واضحة"،حول سبب منع المساعدات الأمنية الأمريكية لأوكرانيا.

المصدر: اليوم السابع

كتابة تعليق

أحدث أقدم