اعلان

قصف مقرات لـ"حزب الله" العراقي في قضاء حدودي بين العراق وسوريا

أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصدر أمني، مساء اليوم الأحد، 29 كانون الأول/ديسمبر، بتعرض مقرات لكتائب حزب الله، أحد الفصائل المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي، للقصف في قضاء بغربي البلاد بمحاذاة الحدود السورية.

وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أكد أن طيران حربي مجهول، قصف مقر رئيسي لكتائب حزب الله، في منطقة المشاريع، بقضاء القائم الحدودي مع سوريا، غربي محافظة الأنبار، غرب البلاد.

وعلمت مراسلة وكالة سبوتينك، من مصدر أمني أخر، أن المقر يضم قوات لواء 45 من سرايا الدفاع الشعبي التابعة لكتائب حزب الله، في القائم.

وحتى الآن لم يتم الكشف عن ملابسات وما أسفر عنه القصف أو هوية الطيران الذي نفذ الهجوم، وسط اتهامات طال القوات الأمريكية من التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وتتهم الولايات المتحدة الأمريكية، فصائل من الحشد الشعبي، موالية لإيران بتنفيذ الهجمات التي تستهدف قواعدها العسكرية في الأراضي العراقية.

ويقع قضاء القائم في غربي الأنبار، المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غرباً، بمحاذاة الشريط الحدودي السوري.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان