اعلان

موسكو: العلاقة مع واشنطن تمر بأزمة كبيرة ولقاء لافروف ترامب لن يغير النهج

صرح المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، بأن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تمر بأزمة كبيرة، مستبعدا أن زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى الولايات المتحدة يمكن أن تسمح بتغيير الوضع للأفضل.

وقال بيسكوف خلال مقابلة ضمن برنامج "اللعبة الكبيرة" على القناة الروسية الأولى:
"لقد أعطى الرئيس مرارا تقييمات لعلاقاتنا الثنائية، ودون شك، موسكو ترى أن حقيقة استقبل الوزير لافروف من قبل الرئيس الأمريكي أمر إيجابي، وكان اللقاء فرصة لإيصال موقفنا إزاء أهم القضايا للإدارة الأميركية".

وتابع: "إلا أننا في علاقاتنا الثنائية نمر بأزمة عميقة، وحتى زيارة لوزير مخضرم مثل لافروف لا يمكن أن تغير النهج، وتغير كل شيء للأفضل، ولا أعتقد أن ذلك قد حدث"، وأردف قائلا: "لا أعتقد بوجود أي سبب للتفاؤل".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أجرى زيارة إلى واشنطن يوم 10 ديسمبر الماضي، والتقى بنظيره الأمريكي مايك بومبيو والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

المصدر: عربي Sputnik

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان