اعلان

ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تدعو إلى وقف الأعمال القتالية في ليبيا

دعت كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، اليوم الجمعة، إلى وقف الأعمال القتالية في ليبيا والعودة إلى المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

جاء في بيان مشترك، عقب اجتماع عقد في بروكسل لرؤساء دول وحكومات الدول الأوروبية الثلاث، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "ندعو جميع الأطراف الليبية والدولية إلى وقف الأعمال القتالية والالتزام الصادق بالوقف الشامل والدائم للأعمال العسكرية واستئناف عملية التفاوض المستمرة بقيادة الأمم المتحدة".

وأكد المشاركون في الاجتماع مجددا دعمهم للأمم المتحدة والمبعوث الخاص غسان سلامة، مؤكدين أن السلام طويل الأمد في ليبيا لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تسوية سياسية. وأضاف البيان أن العمل بشأن هذا الحل سيستمر في المؤتمر الخاص بليبيا الذي سيعقد في برلين في المستقبل القريب.
وكان المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، قد أعلن يوم أمس الخميس، البدء في عملية المعركة الحاسمة للسيطرة على العاصمة طرابلس حيث أعطى أوامره للجيش الليبي بالتقدم نحو مركز العاصمة.

ودعا قائد الجيش الوطني الليبي "الوحدات المتقدمة نحو طرابلس إلى الالتزام بقواعد الاشتباك، كما طالب المسلحين الذين يقاتلوا الجيش الليبي التزامهم منازلهم ولهم الأمان".

من جانب آخر نقلت قناة "ليبيا الأحرار" التلفزيونية عن وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، قوله "قواتنا جاهزة للتصدي لأية محاولة جنونية جديدة" من حفتر لمهاجمة المدينة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان