اعلان

الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وقعا اتفاقية هامة .. تعرف عليها

وقعت الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات أمس اتفاقية مهمة لدعم صناعة البترول في مصر.

منحت الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية (USTDA) منحة دراسة الجدوى إلى الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات (ECHEM)، من أجل أول مصنع مصري للبولي إثيلين(POM) .

وستقوم الشركة بإختيار شركة أمريكية للقيام بالدراسة.   تبرهن هذه المنحة على إلتزام الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية المستمر في خلق شراكات إبداعية عبر البحار وحلول إبتكارية للبنية التحتية.

قال القائم بأعمال نائب مدير الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية، تود آبراجانو، والذي وقع المنحة مع رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات مع سعد هلال، “ان الإعلان عن المساعدة المتخصصة للوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية اليوم، هو دليل على أن الوكالة شريك إبداعي ومورد فريد.”، مضيفاً: “نحن ملتزمون بتنشيط قطاع البترول المصري وتنمية مصر كمركز إقليمي للطاقة.”
تقدمت الوكالة الأمريكية ااتجارة والتنمية بدراسة تفوم بتوفير خبراء للتحليل، بينما تقوم الشركة المصرية للقابضة للبتروكيماويات بتحديد التصميم، وإحتياجات رأس المال والمواصفات الفنية المطلوبة لتطوير مصنع البولي إثيلين، والذي سيقوم بإعادة تدوير اللدائن الحرارية لإنتاج منتجات صناعية وإستهلاكية.  سيقوم المشروع  ايضا بدفع النمو الإقتصادي المحلي وتوفير مصدر محلي مهم  من البلاستيك الهندسي.
قال رئيس الشركة سعد هلال، “نحن نعتبر هذه الشراكة البناءة فصل جديد في قصة نجاح الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية مع قطاع البترول المصري، والممثلة بالشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات.”
من جانبه، قال السفير الأمريكي جوناثان ر. كوهين “ان منحة الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية المقدمة إلى الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات تؤكد دعم الولايات المتحدة للجهود المصرية لوضع نفسها كمركز إقليمي للطاقة، وسيسهل إقامة شراكات تجارية متبادلة بين الولايات المتحدة ومصر.”
وختاما، قال معالي وزير البترول المهندس طارق الملا، والذي شهد مراسم التوقيع بمقر وزارة البترول “يعد توقيع اليوم مثالاً ممتازًا على الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة فى العديد من المستويات المختلفة في قطاع النفط والغاز. وهذا يعكس بوضوح الثقة في الإصلاحات وقصص النجاح التي قام بها قطاع النفط والغاز المصري”.
تعد مصر حجر الزاوية لبرنامج الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. منذ تأسيسها عام 1992،  قامت الوكالة بتمويل أكثر من 50 مشروعا في مصر، لتعزيز النمو الإقتصادي المستدام والصادرات أمريكية واقامة شراكات تجارية  قوية بين الشركات في كلا البلدين.
الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وقعا اتفاقية هامة .. تعرف عليها

الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وقعا اتفاقية هامة .. تعرف عليها

الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وقعا اتفاقية هامة .. تعرف عليها

المصدر: السفارة الامريكية بالقاهرة

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان