اعلان

الصين تطلق أول قطار رصاصة ذكي في العالم.. إليك مميزاته العديدة

تخطت الصين للتو تحدياً كبيراً في خططها الطموحة للتوسع في مجال السكك الحديدية عالية السرعة. ومع استمرار العد التنازلي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في عام 2022، تم تشغيل خط السكة الحديدية الجديد الذي يربط العاصمة بكين بالمدينة التي تستضيف الألعاب الأولمبية، تشانغجياكو.

ويصل طول سكة الحديد هذه إلى 108 ميل (174 كيلومتراً تقريباً)، ومن المقرر أنها ستقلل مدة السفر بين العاصمة الصينية، بكين، ومدينة تشانغجياكو، من 3 ساعات إلى 47 دقيقة فقط.

ولكن هذا ليس مجرد قطار رصاصة آخر.

ويمكن لهذا القطار، وهو جزء من سلسلة قطارات "Fuxing" الصينية، أن يصل إلى سرعة 350 كيلومتراً في الساعة بدون سائق.

وتمت الإشارة إليه أيضاً بأول خط سكة حديدية عالي السرعة وذكي في العالم.

واستغرق بناء هذا الخط، الذي يُشار إليه أيضاً باسم سكة حديد "جينغ-جانغ"، 4 أعوام.

ويصل خط السكة الحديدية بين بكين، ويانتشينغ، وتشانغجياكو. وتستضيف هذه المدن جميعها المناسبات المرافقة للألعاب الأولمبية الشتوية القادمة.

ما مدى ذكاء هذا القطار الجديد في الصين؟


وجُهزت عربات القطار بإشارات "5G"، وإضاءة ذكية، وألفين و718 جهازاً للاستشعار لجمع البيانات واكتشاف أي خلل تشغيلي.

وفي الوقت ذاته، يحتوي كل مقعد فردي على لوح تحكم يعمل باللمس، ومحطات شحن لاسلكية.

ورغم كون القطار ذاتي القيادة، إلا أنه سيتواجد سائق على متنه طوال الوقت من أجل المراقبة.

وفي محطات القطار، تم تطبيق روبوتات وتقنيات للتعرّف على الوجه لمساعدة الركاب في الحصول على التعليمات المتعلقة بالاتجاهات، والأمتعة، وتسجيل الوصول بدون أي أوراق.

التجهيزات من أجل الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 2020


ويراعي التصميم الداخلي للقطارات احتياجات الرياضيين والصحفيين أيضاً.

وتتميز بعض الكابينات بمساحات تخزين أكبر من أجل معدات الرياضات الشتوية، كما تم إنشاء مساحات تخزين خاصة لوضع عينات اختبار المنشطات الخاصة بالرياضيين.

وبحسب ما ورد، يمكن تحويل عربة تناول الطعام إلى مركز إعلامي خلال فترة الألعاب الأولمبية. وسوف تتوفر أيضاً خدمة البث المباشر فيها.

وتتميز إحدى العربات بمقاعد قابلة للإزالة، ما يسهل السفر للمسافرين المقعدين خلال الألعاب البارالمبية الشتوية لعام 2022.

أول سكة حديدية مصنوعة من قبل الصين


وسكة "جينغ-جانغ" الحديدية في الأصل كانت اسماً لخط آخر غير مستخدم حالياً، وعند افتتاحه في عام 1909، كان يُعد أول خط سكة حديدية صُمم وصُنع بشكل مستقل من قبل الصينيين.

واستغرق السفر عبر الطريق بأكمله آنذاك 8 ساعات.

وأُغلقت المحطات الأصلية القليلة المتبقية في الخط في عام 2016 لإفساح المجال لبناء السكك الحديدية عالية السرعة الجديدة.

واليوم، تُعد الصين موطناً لأكبر شبكة للسكك الحديدية عالية السرعة في العالم، والتي تمتد لحوالي 35 ألف كيلومتر، إضافة إلى أسرع قطار تجاري، وهو قطار "Shanghai maglev". 

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان