اعلان

الحرس الثوري الإيراني: لم نستهدف قتل الأمريكيين في هجماتنا الصاروخية بالعراق

قال قائد القوات الجوية بالحرس الثوري الإيراني أمير علي حجي زاده، إن الضربات الإيرانية ضد الأهداف الأمريكية في العراق، كانت تهدف لضرب الآلة العسكرية الأمريكية دون وقوع خسائر بشرية، حسبما نقلت وكالة الانباء الإيرانية شبه الرسمية تسنيم.

وأضاف زاده، حسبما نقلت تسنيم، الخميس، أن الهجمات الصاروخية هي بداية لعملية واسعة النطاق للانتقام لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وعلى الرغم من النفي الأمريكي، قال القائد في الحرس الثوري الإيراني، إن الضربات الصاروخية "قتلت وأصابت العشرات".


كان نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، قال في وقت سابق، الخميس، إن الإدارة الأمريكية "لا تعتقد أن إيران تعمدت تجنب الخسائر الأمريكية خلال الضربات الصاروخية"، مؤكدًا أن طهران كانت تنوي قتل الأمريكيين.

وأوضح بينس في مقابلة مع شبكة NBC، أن "الصواريخ الباليستية أطلقت على القواعد الأمريكية.. نعتقد أنها كانت تهدف إلى قتل الأمريكيين"، مضيفًا "لدينا معلومات استخباراتية تؤكد نية الإيرانيين".

ونفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كلمة له، مساء الأربعاء، في أعقاب الهجمات الصاروخية الإيرانية، وقوع أي خسائر بشرية أو إصابات في الهجمات الإيرانية التي استهدفت القوات الأمريكية في العراق.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان