اعلان

العراق: إيران أبلغتنا بالهجوم الصاروخي على القوات الأمريكية قبل حدوثه

قال المتحدث باسم الجيش العراقي، إن بلاده تلقت رسالة شفوية من إيران، بشأن الهجوم الصاروخي على قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، قبل حدوثه، مؤكدًا عدم وقوع أي خسائر بشرية في ذلك الهجوم الذي يأتي ردًا على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في غارة جوية أمريكية، يوم الجمعة الماضي.

وأضاف المتحدث، في بيان نشره حساب المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي على تويتر، الأربعاء أن إيران أبلغت بغداد أن "الضربة ستقتصر على أماكن تواجد الجيش الأمريكي في العراق دون أن تحدد مواقعها"، وأنه "في نفس الوقت بالضبط اتصل بنا الجانب الأمريكي وكانت الصواريخ تتساقط على الجناح الخاص بالقوات الأمريكية في قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل وفي مواقع أخرى".

وأوضح البيان، ان وزير الدفاع العراقي، أجرى اتصالات داخلية وخارجية لـ"احتواء الموقف وعدم الدخول في حرب مفتوحة سيكون العراق والمنطقة من أول ضحاياها".

وأكد البيان أن "العراق يرفض أي انتهاك لسيادته والاعتداء على أراضيه"، وأن "الحكومة مستمرة في محاولاتها الجاهدة لمنع التصعيد واحترام الجميع لسيادة العراق وعدم التجاوز عليها وعدم تعريض أبنائه للخطر"، مشيرًا إلى أن بغداد تدعو إلى "ضبط النفس وتغليب لغة العقل والتقيد بالمواثيق الدولية واحترام الدولة العراقية وقرارات حكومتها ومساعدتها على احتواء وتجاوز هذه الأزمة الخطيرة التي تهددها والمنطقة والعالم بحرب مدمرة شاملة".

ولم تسفر الهجمات الإيرانية على قاعدتين عسكريتين للقوات الأمريكية في العراق، عن وقوع أي إصابات، فيما أطلقت إيران نحو 22 صاروخًا باتجاه القاعدتين في إطار الرد على مقتل قاسم سليماني.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان