اعلان

خبير يوضح لماذا لا ينبغي استخدام الكمامات للتحصن ضد كورونا

قلل الدكتور عبد اللطيف الخال، الرئيس المشارك للجنة الاستعداد للأوبئة ونائب رئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية في قطر، من أهمية استخدام كمامات الأنف للتحصن ضد انتقال فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19".

وأوضح الخال خلال حديثه لبرنامج "حياتنا" المذاع على تلفزيون قطر أن الفيروس بإمكانه الانتقال مع الهواء إلى الأطراف، وأن استخدام الكمامات يكون في حال محاولة منع المريض من نقل الفيروس إلى الآخرين.

وأضاف أنه ينصح باستخدام الكمامات في المستشفيات والمراكز الصحية من قبل الطواقم الطبية التي تتعامل مع مرضى الجهاز التنفسي، لكن لا ينصح الجمهور بارتدائها إلا إذا كان الشخص مريضًا.

وقال إن إجراءات الوقاية من الفيروس بسيطة، وهي نفس خطوات الوقاية من الإنفلونزا وفيروسات البرد الأخرى، وأهمها الحرص على نظافة اليدين من خلال غسلها بالماء والصابون 20 ثانية على الأقل حتى يتم قتل الفيروسات.

وفي حال عدم توافر الماء والصابون للتواجد خارج المنزل يضيف: "يتم استخدام الكحول المطهر إذا مسكت مقابض أبواب أو سلالم أو دفعت عربة في السوبر ماركت أو صافحت الناس أو لامست أسطح، يجب أن تحرص على ألا تلمس أنفك أو فمك أو عينيك إذا لامست هذه الأشياء أو صافحت الناس ويجب أن تطهر يديك بالكحول أولاً".

وأكد أن هناك أدوية فعالة في علاج فيروس كورونا، وأن هناك اختبارات تجري في عدد من الدول على بعض الأدوية الأخرى لكن نتائجها المبدئية لم تظهر بعد، مضيفا أن بعض الأدوية المستخدمة لأمراض أخرى بدأت تثبت فاعليتها لعلاج فيروس كورونا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان