اعلان

كوريا الشمالية تعد مفاجآت عسكرية لأمريكا

حذرت مجلة أمريكية من مفاجآت عسكرية تعدها كوريا الشمالية للجيش الأمريكي، إذا قررت واشنطن شن هجوم عسكري ضد بيونغ يانغ.

قالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إن كوريا الشمالية، تطور دفاعاتها الجوية منذ خمسينيات القرن الماضي، تحسبا لأي هجوم أمريكي، يمكن أن يكرر تجربة الحرب الكورية، في المستقبل.

وتابعت المجلة الأمريكية: "إذا قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التدخل في كوريا الشمالية، يوما ما، فإن الجيش الأمريكي ربما يكتشف أن قوة بيونغ يانغ العسكرية، تفوق التوقعات"، مضيفا: "ربما تمتلك أنظمة دفاع جوي تستطيع إسقاط المقاتلات الشبحية "إف 35".

وتقول المجلة: "إلى جانب امتلاك كوريا الشمالية أسلحة نووية، فإنها تواصل تطوير أنظمة دفاع جوي، أكثر تطورا مما يعتقد الآخرون، خاصة في مجال الدفاع الجوي، خاصة أنها تعلمت من دروس الحرب الكورية، بين عامي 1950 و1953.

وأوضحت الصحيفة أن كوريا الشمالية، استفادت من دروس الحرب الكورية، وعلى مدى 65 عاما، مضت، كانت تواصل تطوير وسائل دفاع جوي، وملاجئ عسكرية، وأنفاق، لمنع تكرار تجربة القصف الجوي الأمريكي بصورة يمكن أن تؤثر على سير العمليات الحربية، في أية حرب مقبلة.

وإلى جانب، التحصينات العسكرية، تطور كوريا الشمالية، أنظمة دفاع جوية محلية الصنع، ربما تفوق كل التوقعات في قدراتها، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أنها ستعمل جنبا إلى جنب مع أنظمة الدفاع الجوي السوفيتية، التي تمتلكها بيونغ يانغ.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان