اعلان

مسؤول روسي: هناك محاولات أمريكية لاتهام روسيا بتوتير الوضع في إدلب بهدف إبقاء جنودها في سوريا

أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي، قسطنطين كوساتشيف، اليوم الجمعة، أن هناك محاولات أمريكية لاتهام روسيا بتوتير الوضع في إدلب بهدف إبقاء جنودها في سوريا.

وقال كوساتشيف: "الولايات المتحدة تحاول إبقاء قواتها في سوريا والمنطقة وذلك من خلال اتهام موسكو بتوتير الأجواء في إدلب السورية".

وأضاف كوساتشيف، قائلا: "النواب الأمريكيون أرسلوا إلى وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو رسالة يطالبونه باتخاذ إجراءات وعقوبات بحق المسؤولين عن كل ما يحدث في سوريا ودعوا كذلك إلى زيادة الضغط على روسيا".

وتابع قائلا: "ووفقا للمخطط المألوف بالفعل، فإنهم يريدون معاقبة فقط أولئك الذين يحاربون الإرهاب في سوريا".

وربط السيناتور الروسي هذه الخطوة بهدف الولايات المتحدة الحقيقي وهو الرغبة بالبقاء في سوريا، معتبرا أن واشنطن لا يهمها الوضع الإنساني في سوريا وهي تفكر فقط بمصالحها.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان