اعلان

السفارة الروسية ترسل مذكرة احتجاج للسلطات الأمريكية تتعلق باحتجاز فيكتور بوت

أرسلت السفارة الروسية في واشنطن، اليوم الأربعاء، مذكرة احتجاج للخارجية الأمريكية طالبت فيها بتخفيف قيود السجن الإضافية المفروضة على المواطن الروسي فيكتور بوت.

وقال المتحدث الصحفي للبعثة الدبلوماسية في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "تم إرسال مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الأمريكية على خلفية القيود الإضافية المفروضة على المواطن الروسي، فيكتور بوت، القابع بقسم خاص في سجن "ماريون" بولاية إلينوي ونطالب السلطات الأمريكية بإلغاء التدابير القاسية غير المبررة".

الجدير بالذكر أن المواطن الروسي فيكتور بوت، اعتقل في العاصمة التايلاندية بانكوك، في مارس/آذار من العام 2008، وتمَّ تسليمه لواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر 2010، وبعد عام اعتبرته المحكمة الفيدرالية الأمريكية في نيويورك مذنباً بالتآمر، بعد اتهامه ببيع أسلحة لجماعة "القوات المسلحة الثورية" في كولومبيا، والتي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية، وفي أبريل/نيسان عام 2012، صدر بحقه حكماً بالسجن لمدة 25 عامًا، وهو الحكم الذي أثار استنكار موسكو، المدافعة عن حقوق مواطنيها داخل أراضي روسيا الاتحادية وخارجها.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان