اعلان

كوريا الجنوبية تعلن عن أول حالة وفاة جراء فيروس كورونا المستجد

أعلنت كوريا الجنوبية عن وفاة أول حالة جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بحسب ووكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب".

ونقلت الوكالة عن مسؤولون في قطاع الصحة اليوم الخميس تسجيل أول حالة وفاة في البلاد بسبب فيروس كورونا الجديد لافتين أنّ "المريض الذي كان يخضع للعلاج في مستشفى بمدينة تشونجدو بجنوب شرق البلاد توفي في وقت سابق من اليوم"، وتعمل السلطات الصحية على تحديد السبب المباشر لوفاة المريض.

حدثت معظم الحالات الجديدة في مدينة دايجو جنوب شرق البلاد. وحث عمدة المدينة سكانها البالغ عددهم 2.5 مليون نسمة على الامتناع عن الخروج لوقف انتشار الفيروس.

وجاءت الزيادة التي حدثت هذا الأسبوع في عدد الأشخاص المصابين ، مما زاد من إجمالي حالات العدوى في البلاد بأكثر من 70 ، في الوقت الذي حذرت فيه السلطات الصحية من أن الفيروس قد بدأ ينتشر محليًا.

صرح نائب وزير الصحة والرفاه كيم كانغ ليب للصحفيين بأنه "في هذه المرحلة ، حكمت (الحكومة) أن COVID-19 ينتشر محليًا في نطاق محدود".

وقال كيم إن السلطات الصحية تقوم بتعديل أعمال الحجر الصحي والوقاية منها لمواجهة انتقال العدوى المحلي. وسيقومون بنشر 24 طبيباً آخرين في دايجو وتوسيع عدد مراكز الكشف عن الفيروسات إلى 22 في المدينة.

ومع ذلك ، أبقت السلطات مستوى التأهب للفيروس عند "اللون البرتقالي" ، وهو ثالث أعلى مستوى.

وأعلنت كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، عن اكتشاف 31 حالة جديدة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين في البلاد الى 82 مصابا.

وأدى ارتفاع عدد المصابين بالفيروس الوبائي بصورة حادة خلال يومي أمس واليوم بأكثر من 50 حالة، إلى المخاوف من أن انتشار الفيروس في مجتمعات إقليمية محلية.

وكشف مركز تدابير الحجر الصحي في كوريا الجنوبية أمس أن فيروس كورونا الجديد في البلاد دخل "مرحلة جديدة" نظرا لأوضاع المرض محليا وخارجيا.
وقالت جونغ أون-كيونغ مديرة المركز، في تقرير دوري لها، إنه في إطار تقييم موقف انتشار مرض كورونا "ظهرت 3 حالات من الإصابة بالفيروس خلال اليومين الأخيرين والمصابون الثلاثة لم يسبق لهم السفر إلى الخارج مؤخرا".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان