اعلان

تقرير: كندا تواجه مخاطر التدخل الروسي والصيني

قال رئيس لجنة الإشراف البرلمانية على الاستخبارات في كندا إن هناك "خطر واضح ودائم" ناجم عن "تدخل أجنبيّ مؤثر ودائم" في الشأن الكندي العام.

جاء تحذير النائب دايفيد ماكينتي بمناسبة صدور التقرير السنوي للجنته البرلمانية، والذي تضمن شرحاً مفصلاً عن هذا التهديد والتوصيات المقدمة للحكومة لمواجهته.

ويتخذ التدخل أشكالاً مختلفة، بينها استهداف العملية الانتخابية واتخاذ القرارات الحكومية، كما يستهدف الحريات الإعلامية والأكاديمية. وأوضح التقرير أن الصين وروسيا هما المصدران الأساسيان لهذا التهديد. ولطالما نفت كلّ منهما تدخلهما في الشأن الكندي.

وتأتي تصريحات ماكينتي في الوقت الذي لم يُنشر تقرير أعدته لجنة المخابرات والأمن في البرلماني البريطاني عن التدخل الروسي في الحياة السياسية في بريطانيا، رغم مرور عام على الانتهاء من إعداده.

وأوضح التقرير أن التدخل أصبح واقعاً رغم أن كان غير ظاهر للعيان، وأورد مجموعة من الأنشطة للدلالة على ذلك.

كتابة تعليق

أحدث أقدم