اعلان

السودان يدعو "الخزانة الأمريكية" لرفع اسمه من "قائمة الإرهاب"

دعت وزارة الخارجية السودانية، وزارة الخزانة الأمريكية، إلى المساهمة في رفع السودان من لائحة الإرهاب، وهو ما من شأنه حث البنوك والمؤسسات المالية على التعامل البنكي مع السودان.

ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا"، اليوم الأحد، مشيرة إلى أن وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله، دعت وزارة الخزانة الأمريكية إلى المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وتابعت: "من شأن ذلك حث البنوك والمؤسسات المالية على التعامل البنكي مع السودان وتسهيل التحويلات المالية"، مضيفة: "هذا بدوره يسهم في دمج البلاد في النظام المالي الدولي وتسهيل الاستثمار".

وجاء ذلك لدى استقبال وزيرة الخارجية، مارشال بلينغسلا، مساعد وزير الخزانة الأمريكي المختص بأمور مكافحة الإرهاب والوفد المرافق له، حيث قدمت الوزير السودانية توضيحا حول الأوضاع الاقتصادية بالبلاد والإجراءات، التي تتخذها الحكومة في سبيل تخفيف معاناة المواطنين اليومية، كما قدمت توضيحا حول سير المفاوضات بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح في دولة جنوب السودان.

وقال مارشال بلينغسلا، إن هناك تغييرات إيجابية شهدها السودان، وثمن دور السودان في مكافحة الإرهاب، وأكد دعم الحكومة الأمريكية للفترة الانتقالية، منوها إلى أن الحكومة الأمريكية قامت فعلا برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان.

وتابع: "لكن وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، هو الذي يحول دون تمكن السودان من إجراء التحويلات المالية مع المؤسسات المالية الدولية، معربا عن أمله في أن يتم رفع اسم السودان عن القائمة قريبا".

كتابة تعليق

أحدث أقدم