اعلان

شركة سويسرية تتوصل إلى طريقة لتشخيص الإصابة بكورونا في وقت قصير للغاية

أعلنت شركة الأدوية السويسرية، روش، اليوم الجمعة، حصولها على موافقة عاجلة من الهيئات التنظيمية الأمريكية، لإجراء اختبار جديد وسريع لتشخيص فيروس كورونا الجديد المسبب لمرض "كوفيد 19".

وقالت روش في بيان إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، منحتها الضوء الأخضر لبدء التطبيق التجاري لاختبار الكشف عن الفيروس الذي أثار وباء "كوفيد 19" العالمي. وأضافت أن الاختبار يمكن إجراؤه بأحجام كبيرة باستخدام معدات آلية كليًا، ما يجعله يوفر نتائج أسرع بكثير من الاختبارات الأخرى المتاحة.

الاختبار الواسع النطاق أمر ضروري في السباق للحد من انتشار الفيروس، الذي أصاب حتى الآن أكثر من 130 ألف شخص ومات ما يقرب من 5 آلاف آخرين على مستوى العالم.

وأضافت الشركة أن الاختبارات ستكون متاحة في الأسوق التي تقبل شهادة "العلامة سي إي" الأوروبية، ويمكنها تقديم النتائج في غضون ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وأوضحت الشركة أن أجهزتها الأكبر حجمًا يمكنها تقديم 4128 نتيجة خلال 24 ساعة. وقال رئيس وحدة التشخيص لدى الشركة، توماس شينيكر، في مقابلة مع وكالة "بلومبيرغ": "إننا نجعل التشخيص 10 مرات أسرع".

وتابعت: "من المهم الكشف بسرعة وموثوقية ما إذا كان المريض مصابا بالفيروس. تسريع عملية التشخيص الموثوقة، أمر حاسم لمكافحة هذا المرض الخطير". وأكدت الشركة أنه سيكون بمقدورها إجراء ملايين الاختبارات شهريًا، وأنها ملتزمة بدفع حدود طاقتها الإنتاجية وتقديم أكبر عدد ممكن من الاختبارات.


كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان