اعلان

بعد تصريحات إثيوبية... وزير الخارجية الأمريكي يهاتف نظيره المصري

ناقش وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، مع نظيره المصري سامح شكري، خلال مكالمة هاتفية، أوجه التعاون والتنسيق بين بلديهما والتعاون في قضايا مختلفة.

وقالت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية على "فيسبوك": "تلقى وزير الخارجية سامح شكري، مساء اليوم، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في إطار التواصل والتنسيق المستمر بين الجانبين حول أوجه العلاقات الاستراتيجية المختلفة بين الدولتين، والتشاور الوثيق في شأن مجمل القضايا".




وعلق المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية،  أحمد حافظ، على المحادثة، قائلًا: "اتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق بينهما خلال المرحلة المقبلة حول العديد من الموضوعات".

يأتي ذلك بعد تصريحات لوزير الخارجية الإثيوبي، غيدو أندرجاتشاو، قال فيها إن بلاده تبني سد النهضة، لأنها تملك الحق الكامل في ذلك، مع التزامها بالحفاظ على مصالح دول المصب وعدم إلحاق أي ضرر بها.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سليشي بيكلي، أن بلاده تؤمن بأن المفاوضات هي الحل الوحيد للوصول إلى اتفاق، معربا عن رفضه للتحذير المصري الذي قال إنه "ليس في صالح الجميع، ولن يؤدي إلا إلى تدمير العلاقات".

وتساءل الوزير عن دور الولايات المتحدة والبنك الدولي في عملية التفاوض، مشيرا إلى أنه لا بد أن يكون دورهما واضحا ومحددا ومنحصرا في الرقابة فقط. واتهم وزير الخارجية الإثيوبي أمريكا بالانحياز لصالح مصر في مفاوضات سد النهضة.

وذهب الوزير إلى أبعد من ذلك، حين قال إن الولايات المتحدة والبنك الدولي لديهما مصلحة في صياغة قانون يتجاوز المشاركة بصفة مراقب.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان