اعلان

الولايات المتحدة تخصّص ملايين الدولارات لمكافحة فيروس كورونا

تعهدت الولايات المتحدة بإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار من التمويل القائم المخصص لمكافحة مرض فيروس كورونا (COVID-19) في خارج البلاد، ما يدل على استمرار القيادة الأميركية في الحرب العالمية ضد الأمراض المعدية.

قال وزير الخارجية الأميركية مايكل آر بومبيو في 7 شباط/فبراير عندما أعلن عن المساعدات، “إن هذا الالتزام – إلى جانب مئات الملايين من الدولارات التي تبرع بها القطاع الخاص الأميركي بسخاء – يدل على وجود قيادة أميركية قوية تتصدى لهذا المرض المتفشي.”

وكانت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) قد أعلنت في 2 آذار/مارس أنها خصّصت مبلغ 37 مليون دولار لتمويل 25 دولة متضررة من فيروس كورونا (COVID-19) أو في خطر كبير من انتشاره. وستذهب الأموال إلى جهود تعزيز المختبرات، والتواصل بشأن المخاطر، وتوزيع معدات الحماية الشخصية مثل الأقنعة والقفازات والسترات.

الولايات المتحدة تخصّص ملايين الدولارات لمكافحة فيروس كورونا

وكان المرض قد تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ووهان بمقاطعة هوبى الصينية لكنه انتشر في جميع أنحاء العالم.

وتعكس المساعدات الأميركية التزام الولايات المتحدة المستمر بالوقاية من الأمراض المعدية وعلاجها. وكما هو موضح في استراتيجيتها للأمن الصحي العالمي، فإن الولايات المتحدة تتعاون مع الدول الأخرى من أجل تحسين سبل الوقاية من تهديدات الأمراض المعدية في مصدرها والكشف عنها والتصدي لها.

ومنذ العام 2009، استثمرت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أكثر من بليون دولار للمساعدة في الوقاية من المخاطر الصحية المتوطنة والناشئة والكشف عنها والتصدي لها، بما في ذلك أمراض مثل فيروس كورونا (COVID-19).

لقد تم تخصيص هذا التمويل الحكومي الأميركي بالإضافة إلى مئات الملايين من الدولارات التي التزمت بها المنظمات الأميركية لوقف انتشار فيروس كورونا (COVID-19).

الولايات المتحدة تخصّص ملايين الدولارات لمكافحة فيروس كورونا

وقد أرسلت منظمات الإغاثة تبرعات تشمل أكثر من مليوني قناع تنفسي، و11 ألف سترة واقية، و280 ألف زوج من القفازات المطاطية الطبية لتلبية الطلب المتزايد في مقاطعة هوبي، وفقا لمنظمة بروجيكت هوب (Project HOPE)، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة.

كما أن شركات الأدوية الأميركية، بما فيها شركة إنفيو (Inovio)، وشركة جونسون أند جونسون (Johnson & Johnson)، مشغولة أيضًا بالعمل على إنتاج لقاحات.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان