اعلان

الصحة العالمية: بعض الدول لم تأخذ كورونا على محمل الجد واحتواء العدوى ممكن بشرط

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، أن مواجهة التضليل والشائعات بشأن فيروس كورونا، أمر أساسي في المعركة العالمية ضد تفشي الفيروس، محذرا في الوقت ذاته من تراخي بعض الدول في الاستعداد لمواجهة العدوى.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي اليوم: "المعركة ضد الشائعات والأخبار المضللة حاسمة لمواجهة فيروس كوفيد- 19".

وانتشرت أخبار زائفة على وسائل التواصل الاجتماعي حول فيروس كورونا الجديد، والتي تزعم حدوث تفشي جماعي للفيروس في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم.

وشدد غيبريسوس على إمكانية احتواء العدوى والسيطرة عليها، لكن ذلك يمكن أن يحدث فقط عبر الاستجابة المنسقة بين جميع حكومات، قائلًا: "إننا ندعو كل دولة إلى التصرف بسرعة وعلى نطاق واسع وعزم كبير".

وأعرب رئيس منظمة الصحة العالمية عن قلقه من "أن بعض الدول إما لم تأخذ الأمر على محمل الجد بما فيه الكفاية، أو قررت أنه لا يوجد شيء يمكنهم القيام به. هذا ليس وقت الاستسلام. هذا ليس وقت الأعذار".

وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 96 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 3300 حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 53 ألفًا.

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 6 آلاف في كوريا الجنوبية، وسُجلت أكثر من 3 آلاف إصابة في كل من إيران وإيطاليا، إلى جانب المئات في نحو 70 دولة أخرى.

وعطلت عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان