اعلان

زعيم إقليم كتالونيا الإسباني يعلن إصابته بكورونا

قال كيم تورا زعيم إقليم كتالونيا الإسباني، اليوم الاثنين، إن التحاليل الطبية أثبتت إصابته بفيروس كورونا، وأنه سيبقى رهن العزل الذاتي في مبنى حكومي.

وأعلن بير أراجونيس، نائب رئيس حكومة كتالونيا، أمس الأحد، إن التحاليل أثبتت أيضا إصابته بكورونا.

وأعلنت السلطات الإسبانية، في وقت سابق، تسجيل 1000 إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد" في غضون 24 ساعة ليبلغ عدد المصابين بالفيروس 8744 شخصا.

وقال مدير مركز الطوارئ الصحي بوزارة الصحة، فرناندو سيمون: "ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى 8744 حالة بعد تسجيل 1000 حالة في غضون 24 ساعة الماضية".

وأضاف سيمون: "إن الفيروس أودى بحياة 297 شخصا منذ بدء انتشاره في إسبانيا".

يذكر أن إسبانيا أصبحت الأكثر تضررا بفيروس كورونا المستجد في أوروبا بعد إيطاليا.

ونظرا لذلك، أوصت السلطات الإسبانية، في وقت سابق، بالتخلي عن الرحلات في جميع أنحاء البلاد، وتم تعليق الحركة الجوية مع إيطاليا (الأكثر تضررا بالفيروس في أوروبا) حتى 25 مارس/ آذار الجاري، وتم فرض حظر على إقامة فعاليات ثقافية وترفيهية كبيرة، حيث يتجاوز عدد المشاركين فيها ألف شخص.

وتقام جميع الأحداث الرياضية الكبرى في ملاعب فارغة. وفي مدريد أغلقت السلطات عددا من المتاحف، بما في ذلك برادو والمسارح والمؤسسات الثقافية والمكتبات والأسواق، وتم إلغاء عدد من الأحداث الرياضية.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان