اعلان

ولاية أوريغون الأمريكية تعلن حالة الطوارئ بعد تضاعف عدد الإصابات بكورونا

أعلنت حاكمة ولاية أوريغون، كيت براون، اليوم الأحد، حالة الطوارئ لمدة 60 يومًا، بعدما تضاعف عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا الجديد في الولاية إلى 14 حالة.

وقالت كيت في مؤتمر صحفي نقله موقع "أوريغون لايف": "سنفعل كل ما بوسعنا للحفاظ على سلامة سكان أوريغون". تركزت خمسة إصابات جديدة في مقاطعة واشنطن، فيما شهدت مقاطعتا دوغلاس وماريون حالاتهما الأولى.

وحتى اليوم الأحد، ارتفع عدد الوفيات في الولايات المتحدة جراء الفيروس إلى 19، وكان جميع الضحايا باستثناء ثلاثة في ولاية واشنطن، فيما قفز عدد الإصابات إلى أكثر من 400، منتشرة في أنحاء متفرقة من البلاد.

وبلغ معدل الوفيات فيها 5% تقريبًا، وهو أعلى من المعدل المتوسط الذي سجلتها منظمة الصحة العالمية عند 3.4%، وأيضًا المعدل الذي سجلته الصين عند 3.8%.

وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 105 آلاف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 3600 حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 58 ألفًا.

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 7 آلاف في كوريا الجنوبية، وسُجلت نحو 6 آلاف إصابة في كل من إيران وإيطاليا، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.

وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل عشرات الآلاف من المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان