اعلان

ماذا يريد الحزب الديمقراطي من الأطفال؟ Child Abuser

سنة ٢٠١٥ بدء الذج بالأطفال مع الشواذ و بدء في كاليفورنيا في سان فرانسيسكو تحديدا فقرة في المدارس و المكتبات العامة
تسمي Drag Queen Story Hour
الدراج كويين هو راجل لابس لبس ست فجة و بيروح للاطفال يتكلم معاهم و يحكلهم قصص من سن اصغر من الحضانة و يكلمهم عن مظهره بملابس السيدات و اد اية هو جميل و دي حرية و الي منها بردو عروض اغراء زي الي في الفيديو


و الي اكتشفو ان كان منهم متحرشين بالاطفال و مغتصبين و عليهم احكام بعدم الوجود بجانب اي مكان فيه أطفال
و دا خبر القبض علي واحد منهم


سنة ٢٠١٦ في كاليفورنيا و التي تحت الحكم الديمقراطي ،الديمقراطين صوتو علي تقنين دعارة الأطفال
و هي ان اي طفل تحت ١٨ سنة من حقه يمارس الدعارة سواء بمقابل مادي او لا و ان البوليس ملوش الحق في انه يتدخل ولا ينفذ القانون في معاقبة الجناة.

تحت مسمي حرية الطفل و بحجة حفاظ الأطفال من الأحتجاز عشان لما شبكة يتقبض عليها من الي بيتاجرو بالاطفال جنسيا، الأطفال ميروحوش الأصلاحية مع أن الأطفال الي بيتم انقاذهم بيكونو معظمهم مخطوفين من اهاليهم و بيدخلو في تأهيل نفسي و محاولات كتير في إيجاد اهلهم مش السجن.

ماذا يريد الحزب الديمقراطي من الأطفال؟ Child Abuser


و تم تفعيل هذا القانون الجديد ساعتها رسميا تحت مسمي 1322 Bill
بالرغم من رفض مساعد رئيس نيابة مقاطعة ساكرامنتو و المشرف علي قضايا الأتجار بالبشر و الأطفال و كتير غيره هذا القرار و اعلانهم بأنه كارثي و اكنه معمول عشان يحمي تجار الاطفال عشان يبقو بيغتصبو الأطفال قانوني.

ماذا يريد الحزب الديمقراطي من الأطفال؟ Child Abuser


سنة ٢٠١٩ في كاليفورنيا تم التصديق علي قرار تدريس الجنس و الشذوذ في المدارس من سن الحضانة و طرق ممارستهم و الي طبعا ملوش اي علاقة بالعلم ولا بالمناهج القديمة الي مازالت بتدرس الجنس في معظم باقي الولايات بما يناسب كل سن و لكن المناهج الجديدة دي وقفت بسبب الكورونا لكن هتبدأ عند رجوع المدارس.

و تحت نفس القانون ادي الطفل من سن ٥ سنين الحق في اختيار جنسه يعني لو عاوز يبقي بنت لو ولد و انتمائاته الجنسية و انه يبلغ عن اهله لو اعترضوا.

ماذا يريد الحزب الديمقراطي من الأطفال؟ Child Abuser


تحت نفس القانون بردو ادي الحق للأناث من سن ١٢ سنة انهم يحملو و يجهضو بدون معرفة الاهل و ان المدرسة من حقها تاخد البنت و تجهضها لو البنت طلبت منهم و بدون ما يعرفو الاهل تحت مسمي بردو حرية الطفل.

ماذا يريد الحزب الديمقراطي من الأطفال؟ Child Abuser


سنة ٢٠٢٠ في كاليفورنيا عملو قانون الأفراج عن اي معتدي علي الاطفال بدون سجن ولا كفالة و سموه 0$ cash bill emergency mandate for Child Abusers 
Child Abuser او المعتدي علي الاطفال
يندرج تحته الاعتداء الجسدي او النفسي او الجنسي
يعني يعمل عملته و يخرج من غير اي حبس بحجة الكورونا
في ظل غضب عمدة سان بيرنادينو و فضحه للقانون بعد ما تم أجبارة علي اخلاء سبيل معتدي مسجل علي طفل و اطلاق سراح المئات غيرة مما يشكل خطر كبير علي المجتمع.

فماذا يريد الديمقراطين من أطفالنا؟

المصدر: لايص في الغربة

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان