اعلان

الأردن: أمن مصر المائي جزء من الأمن الاستراتيجي العربي

أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الأحد، دعم بلاده لمصر في جهود حفظ أمنها المائي، مؤكدا أن أمن مصر المائي هو جزء من الأمن الاستراتيجي العربي.

وأكد الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، في العاصمة عمان اليوم الأحد، على دعم بلاده لمصر في جهود حفظ أمنها المائي.

وأعرب عن أمله في أن تفضي المفاوضات المستمرة حول "سد النهضة" إلى اتفاق.

وأشار إلى أن أمن مصر المائي هو جزء من الأمن الإستراتيجي العربي الذي نتمسك به جميعا.
كما ثمن الصفدي الموقف العقلاني لمصر فيما يتعلق بعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية حول سد النهضة، مشددا على أن أمن مصر من أمن الأردن.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الرئاسة المصرية في بيان لها إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أطلع على مستجدات ملف سد النهضة والمسار التفاوضي الثلاثي الراهن، والجهود الرامية لبلورة اتفاق شامل يلبي طموحات ومطالب مصر والسودان وإثيوبيا في التنمية والحفاظ على الحقوق المائية بشكل عادل ومتوازن.
وأكدت على استمرار مصر في العمل على التوصل إلى اتفاق شامل بشأن المسائل العالقة في قضية سد النهضة، وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن للدول الثلاث مصالحها المائية والتنموية، ويحافظ علي الامن والاستقرار الاقليمي.

وترفض دولتا السودان ومصر الاتجاه الأحادي لإثيوبيا وملء سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق في القضايا الفنية والقانونية العالقة، وتتخوف الدولتان من تأثير سد النهضة على حصتيهما من مياه النيل الأزرق، وتؤكد إثيوبيا أن السد لن يؤثر على حصتي البلدين ويخدم مصالحهما في مشاريع التنمية وتوليد الكهرباء.

ويخشى الخبراء من أن ملء السد دون اتفاق يمكن أن يدفع البلدان إلى حافة الصراع العسكري.

كتابة تعليق

أحدث أقدم