اعلان

الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تعتبر قرار تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد متسرعا

اعتبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، اليوم الجمعة، أن قرار تحويل كاتدرائية "آيا صوفيا" من متحف إلى مسجد، قرار متسرع وذو دوافع سياسية.

وقال مصدر في الكنيسة، لوكالة "سبوتنيك"، "نأسف بشدة لأن السلطات التركية تجاهلت النداءات العديدة التي وجهتها العديد من الكنائس الأرثوذكسية المحلية بما في ذلك والكنيسة الروسية. ونأسف لأن هذا القرار اتخذ على عجل ودون داع ونفذ على الفور. لا نرى أي منطق آخر في هذا القرار غير المنطق السياسي".

وأوضح المصدر، أن مثل هذه القرارات لا تساهم في السلام والاستقرار "في رأينا كلما زاد تسييس قضايا الإيمان والنظرة إلى العالم، قلّت فرص التنوع الديني والاحترام بين ممثلي الأديان المختلفة للعب دورها في تعزيز السلام والاستقرار".

ورفع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من اليوم، الأذان في "آيا صوفيا" في إسطنبول، حيث بدأت صلاة الجمعة الأولى منذ عام 1934، حسبما أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" من قلب المسجد.

وفي 10 يوليو/ تموز، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا قرار عام 1934 بتحويل آيا صوفيا من مسجد إلى متحف. بعد ذلك مباشرة، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه وقع مرسوما بتحويل المتحف إلى مسجد وبِدء صلوات المسلمين هناك.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان