اعلان

الجيش الأمريكي يُحقق في تقرير حول تحليق طائرة دون طيار قرب طائرة ترامب الرئاسية

أعلنت القوات الجوية الأمريكية، أنها تراجع تقريرًا، بعد أن رأى عدة أشخاص على متن طائرة الرئاسة، الأحد، شيئًا يبدو أنه طائرة دون طيار أثناء هبوطها في قاعدة أندروز المشتركة.

وقال شاهد لوكالة CNN، كان على متن طائرة الرئاسة: "لم نبدأ بعد في جولة الهبوط الأخيرة. رأيت شيئًا على شكل إكس X، وكان جزء منه أصفر اللون. هذا كل ما يمكنني قوله. كانت هذه لحظة وجيزة، لكنها لم تمر. كان لدي وقت كافٍ للتدقيق، ثم تساءلت عما إذا كانت عيناي تخدعاني، ثم قررت أن هذا كان بالتأكيد شيئًا ما في الهواء على مسافة قصيرة وقريبة إلى جانب طائرتنا".

وقال جناح الجسر الجوي 89 بالقوات الجوية الأمريكية، في بيان، الاثنين، إنه "على علم بالتقرير".


وأضاف: "المسألة قيد التحقيق. وهبطت الطائرة رقم 89 من طراز C-32A التابعة لجناح الجسر الجوي بسلام دون وقوع حوادث".

وامتنع البيت الأبيض عن التعليق.

وقال الشاهد لوكالة CNN، إن الشخص الجالس خلفهم لاحظ الشيء أيضًا، واستدار ليسأل عما إذا كان قد شاهده أيضًا.

وأضاف الشاهد: "لم أر أبدًا أي شيء قريبًا من طائرة مثل هذا، وبما أنه من المفترض أنها كانت صغيرة جدًا - أي أنها بالتأكيد لم تكن طائرة - فلا يمكن أن تكون بعيدة جدًا حتى يمكن رؤيتها بهذه السرعة".

وإذا اقتربت طائرة بدون طيار من طائرة الرئاسة، فسيشكل ذلك خرقًا أمنيًا كبيرًا.

ويعد تحليق الطائرات من دون طيار محظورًا في المجال الجوي حول واشنطن، لدواع الأمن القومي.

وقال مسؤول أمريكي، لم يتم الكشف عن هويته بسبب حساسية الأمر لوكالة CNN، إن هناك نظام استشعار في قاعدة أندروز الجوية المشتركة، كان من شأنه أو كان من المفترض أن يكون قد اكتشف جسمًا غير مصرح به محمول جوًا.

وأضاف المسؤول أن هذا ما انتهوا إليه، وأن أجهزة الكمبيوتر لم تُظهر أي شيء، إلا أنه أكد أنهم مستمرون في التحقيق.

ووفقًا لموقعه على الإنترنت، فإن جناح الجسر الجوي رقم 89 "يوفر جسرًا جويًا عالميًا للبعثة الجوية الخاصة ولوجستيات وميناءًا جويًا واتصالات للرئيس ونائب الرئيس وأعضاء الحكومة والقادة المقاتلين وغيرهم من كبار القادة العسكريين والمنتخبين بتكليف من البيت الأبيض، ورئيس أركان القوات الجوية".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان