اعلان

تحمل وصفا مزيفا.. السلطات الأميركية تحقق في البذور الصينية الغامضة

تقوم وزارة الزراعة الأميركية بتحديد ماهية بعض البذور الغامضة القادمة من الصين، والتي ظهرت في بعض صناديق البريد الأميركية، وفقا لما نقل موقع "فوكس نيوز".

ومنذ أسابيع، أبلغ مواطنون من جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي بلدان مثل كندا والمملكة المتحدة عن تلقي حزم من البذور لم يطلبوها، وتم تمييزها على أنها قادمة من الصين.

ونقلت قناة فوكس نيوز عن أحد متلقي البذور الغامضة، سكوت ماكدونالد، من ولاية ميشيغن، إنه تلقى بذورا مرسلة من الصين، وعليها كتابات صينية من الخارج، أرفق بها وصف مزيف للمحتويات.

وبحسب ماكدونالد، فإن العبوة تشير لوجود "مقبض باب" بداخلها.

وتعمل وزارة الزراعة الأميركية مع الوكالات الحكومية والفيدرالية، بما فيها الجمارك وحماية الحدود، لمعرفة حقيقة البذور وسبب إرسالها.

وتطلب السلطات عدم فتح عبوات البذور أو زراعتها، وتسليمها عوضا عن ذلك إلى إدارات الزراعة المحلية في الولايات المختلفة.

ويقوم متخصصون من جامعة أريزونا بالمساعدة في أمر التحقق من البذور الغامضة، بحسب الموقع.

وتحذر الأخصائية في الجامعة، إليز غورنيش، كل من يتلقى البذور "لا تزرعها ولا تبتلعها".

وقام رجل من ولاية أركنساس الأميركية بزراعة بذور غامضة تلقاها من الصين، ضمن طرود تلقاها الكثير من الأميركيين دون طلبها، وفقا لما نقل موقع "5news" التابع لشبكة "CBS" الأميركية.

"جلبناهم إلى هنا وزرعنا البذور لنرى ما سيحصل، وكنت آتي كل أسبوعين وأضع عليها ميراكل غلو (نوع أسمدة) وبدأت بالنمو بجنون"، قال، دويل كرينشو، في مقابلة مع الشبكة.

وبعد نموها، بدأت زهور برتقالية اللون تظهر من النبتة الغامضة، إلى جانب ثمرة بيضاء كبيرة الحجم، تشبه نبات القرع إلى حد كبير.

وبحسب وسائل الإعلام الأميركية، فقد قام كرينشو بزراعة البذور قبل إصدار السلطات الأميركية تحذيراتها، والتي يحتمل أن تجلب الآفات أو الأمراض للأراضي الزراعية.

كتابة تعليق

أحدث أقدم