اعلان

ترامب يعلن لأول مرة أنه حاول اغتيال بشار الأسد... لماذا تراجع

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لأول مرة، اليوم الثلاثاء، أنه حاول تصفية الرئيس السوري بشار الأسد في عام 2017.

وقال ترامب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إنه "كانت لديه فرصة لاغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، لكن وزير الدفاع آنذاك ماتيس كان ضد ذلك".
ولفتت القناة عبر موقعها إلى أن الرئيس الأمريكي كان يشير على الأرجح إلى المناقشات التي تم الحديث عنها سابقا حول الرد على هجوم كيميائي مفترض في عام 2017، مؤكدة أن ترامب قال إن "إسرائيل نفذت أكثر من 200 ضربة جوية على ميليشيات إيران في سوريا".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، كشف عن توجيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "رسالة شخصية" إلى الرئيس السوري، بشار الأسد.

وقال بومبيو، في تصريحات نقلتها وكالة "فرانس برس" إن ترامب وجه رسالة شخصية إلى الأسد، بشأن الصحفي الأمريكي، أوستن تايس، الذي اختطف قبل 8 سنوات في سوريا. وتابع وزير الخارجية الأمريكي: "الحكومة الأمريكية حاولت مرارا التواصل مع مسؤولين سوريين للإفراج عن أوستن".

واستمر بومبيو، بقوله: "وجه ترامب في مارس الماضي رسالة إلى الأسد يقترح فيها حوارا مباشرا بشأن قضية اختطاف الصحفي الأمريكي".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان