اعلان

 

هل تخفي المستشفيات الحكومية في مصر أعداد وفيات كورونا؟

حسمت الحكومة المصرية الجدل بشأن ما أثير مؤخرا على بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء بشأن إخفاء المستشفيات الحكومية الأعداد الحقيقية لوفيات كورونا تزامنا مع الموجة الثانية لتفشي الفيروس.


وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، اليوم الجمعة، إنه بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، نفت تلك الأنباء.


وأكدت وزارة الصحة المصرية أنه "لا صحة لإخفاء المستشفيات الحكومية للأعداد الحقيقية لوفيات كورونا تزامناً مع الموجة الثانية للفيروس".


وأشارت إلى


"حرص الدولة على الشفافية التامة في التعامل مع أي حالات إصابة أو وفيات بالفيروس"، والإعلان عنها فوراً من قبل المصادر الرسمية للوزارة، وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت أنه في إطار جهود الدولة للاستعداد للموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا، تم تشكيل غرفة أزمات مركزية لمتابعة سير العمل بالمستشفيات.


كما لفتت إلى انعقاد غرفة العمليات المركزية لفيروس كورونا بشكل متواصل على مدار الساعة لمتابعة مستجدات الموقف أولاً بأول، ومتابعة سير العمل من خلال الشبكة المميكنة التي تربط كل من إدارات المستشفيات وهيئة الإسعاف والخط الساخن بالغرفة، لاستمرار تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا، مع توفير كافة سبل الدعم للفرق الطبية، وتذليل أي عقبات أو تحديات قد تواجههم.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان