اعلان

 

بايدن يدعو للهدوء: الديمقراطية تشوبها الفوضى أحيانا لكنها تحتاج إلى الصبر

دعا المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن، اليوم الخميس، إلى التزام الهدوء والصبر، مع اقتراب الانتهاء من فرز باقي الأصوات. 


وقال بايدن، وهو يخاطب الناخبين الليلة إنه "ليس لديه شك" في فوزه بالرئاسة، وحث الجمهور على "التزام الهدوء" مع فرز الأصوات.


وفي حديثه بمسقط رأسه في ويلمنجتون بولاية ديلاوير الأمريكية، قال: "يجب عد كل بطاقة اقتراع وهذا ما سنشهده الآن، وهذا ما ينبغي أن يحدث". 


وأضاف: "الديمقراطية في بعض الأحيان فوضوية، وتتطلب أحيانا القليل من الصبر أيضًا، ولكن هذا الصبر يكافأ الآن لأكثر من 240 عاما بنظام حكم كان موضع حسد العالم". 


وتابع: "ما زلنا نشعر بالرضا عن الوضع الحالي، ولا يساورنا شك في أنه عندما ينتهي العد، سنعُلن أنا والسيناتور هاريس أننا الفائزين، "لذا، أطلب من الجميع التزام الهدوء، وأن يظل كل الناس هادئين".


وجرت، يوم الثلاثاء الماضي، عمليات الاقتراع المباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد أن أدلى نحو 100 مليون شخص بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي اقتضتها متطلبات جائحة فيروس كورونا.


وتشير النتائج الأولية إلى اقتراب المرشح الديمقراطي جو بايدن من الفوز، فقد حطم بايدن، أمس الأربعاء الرقم القياسي بحصده أكبر عدد من الأصوات يحصل عليه مرشح رئاسي في التاريخ الأمريكي.


ويعتبر هذا السباق الانتخابي الأشرس منذ عقود، حيث يأتي في وقت تعيش فيه الولايات المتحدة مشاكل داخلية كبيرة بسبب جائحة فيروس كورونا وأزمة اقتصادية وارتفاع مستوى بطالة حاد والتوتر الناجم عن العنصرية وعنف الشرطة وما يرافقه من احتجاجات واسعة.


وستكون أصوات نيفادا الـ6 من المجمع الانتخابي، العامل الحاسم لانتصار بايدن، باعتبار أنه حسم ميشيغان وويسكونسن الأربعاء، وأصبح بعيدا في الصدارة بولاية أريزونا.


وأعلنت لجنة الانتخابات في ولاية نيفادا الأمريكية، مساء اليوم الخميس، أن الفرق في الأصوات بين ترامب وبايدن يزيد على 11 ألفا لصالح الأخير.

كتابة تعليق

أحدث أقدم