اعلان

 

"ستدفعان ثمن هذه الجريمة"... أقوى تهديد عسكري إيراني إلى أمريكا وإسرائيل

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، على "الثأر لدم العالم النووي فخري زادة، من نظام الاستكبار العالمي وفق المنطق العملاني لجبهة الثورة الإسلامية في الزمان والمكان المناسبين".


وشدد اللواء باقري، خلال زيارته لأسرة فخري زاده، على أن "الشيطان الأكبر أمريكا والكيان الصهيوني سيدفعان ثمن هذه الجريمة"، مشيرا إلى أن أعداء الشعب الايراني لم يهنؤوا بالنوم ويعيشون دوما في قلق واضطراب وهلع منذ حادث استشهاد فخري زاده"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.


وأكد "أن زملاء وتلامذة الشهيد فخري زاده سيواصلون طريقه ببركة جهوده المخلصة، والذي كان وجوده سببا في هلع واضطراب نظام الهيمنة والاستكبار"، مضيفا أنه "لاشك أن الطريق المتلالئ الذي سار فيه الشهيد الدكتور فخري زاده سيتم المضي فيه بكل اقتدار وقوة وسرعة".


يأتي ذلك بعدما منح المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران، علي خامنئي، العالم النووي محسن فخري زادة، وساما عسكريا رفيع المستوى، وتسلمت أرملة العالم من رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، وسام "نصر" من الدرجة الأولى وشهادة موقعة من خامنئي.


واغتيل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الشهر الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال، فيما توعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالرد في الوقت المناسب على اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، كما طالب المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، بالتحقيق في واقعة اغتيال زاده، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إنزال العقاب النهائي بمرتكبي هذه الجريمة وقادتها.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان