اعلان

 

مجلس الشيوخ يواجه صعوبات سياسية وقضائية في سعيه لمحاكمة ترامب

يناقش أعضاء مجل الشيوخ فيما بينهم الكثير من المحاولات التي من شأنها انتقاد ولوم الرئيس السابق ترامب بشأن الهجوم الأخير على الكابيتول في السادس من الشهر الجاري.


ونتيجة لعدم تحصيل عدد كبير من الأعضاء الموالين للفكرة فمن الواضح أن ترامب مهيأ فعلا للحصول على تبرئة ثانية من المحكمة، بحسب ما ذكرت صحيفة "thehill" الأمريكية.


حيث أوضحت السانتور "سوزان كولينز" أن هذا القرار كان من المفترض أن يكون بدلا من إجراء محاكمة بحق ترامب واتخاذه قرارا رسميا فيما لو تمكنوا من حصد 60 صوتا من الأعضاء وتمريرها إلى مجلس الشيوخ، ولكن لم يصلوا حتى الآن لأكثر من 45 صوت.


وهذا ما يجعل فكرة محاكمة ترامب تواجه الكثير من العقبات السياسية والقضائية على حد سواء، بحسب الصحيفة.


وعلى الرغم من ذلك فإن القيادة الديمقراطية في البلاد لا تنوي التراجع عن محاكمة ترامب علما أنها قد لا تمتلك عدد أصوات كاف لإدانته، إلا أن الجمهوريين قد أعربوا عن إحباطهم الكبير بعد الهجوم الأخير على الكابيتول.


وكما أكد السناتور "ديك دوربين" في حديث له أنه يأمل فعلا بانضمام عدد أكبر من الأعضاء ليتمكنوا من محاكمة ترامب، وإلا سيلجؤون لحلول بديلة تمكنهم من تحقيق مبتغاهم هذا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان