اعلان

 

بعد اختفاء مؤسسها لأشهر... مجموعة "علي بابا" تخضع لإرادة السلطات الصينية

تخطط شركة "آنت غروب" الصينية لإعادة تشكيل نفسها كشركة مالية قابضة تحت إشراف البنك المركزي الصيني بعد ضغوط من الجهات التنظيمية، والتي عرقلت في وقت سابق الطرح التاريخي لأسهمها في البورصة.


وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، نقلا عن مصادر مطلعة، إن شركة التكنولوجيا المالية التابعة لمجموعة "علي بابا" قدمت مخططا لإعادة الهيكلة، والذي يمكن الانتهاء منه قبل دخول الصين عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي تستمر لمدة أسبوع في منتصف فبراير/ شباط.


على جانب آخر، قال مصدران لوكالة "رويترز"، في كانون الأول/ ديسمبر، إن المنظمين الصينيين طلبوا من شركة "آنت" التفكير في تحويل معظم أعمالها المالية إلى شركة قابضة تخضع لمتطلبات رأسمالية أكثر صرامة.


وقال البنك المركزي الصيني إن الشركة تسيطر على مجموعة من المؤسسات المالية، بما في ذلك الأوراق المالية وشركات التأمين، ويجب أن تنشئ شركة قابضة وفقا للقانون.


عطل المنظمون الصينيون، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، الاكتتاب العام الأولي لشركة "آنت" البالغة قيمته 37 مليار دولار في بورصتي شنغهاي وهونغ كونغ، والذي كان من المقرر أن يكون الأكبر في العالم.


وفي الشهر الماضي، وضعت سلطات المنافسة في الصين مجموعة "علي بابا" العملاقة للبيع بالتجزئة على الإنترنت على ذمة التحقيق، بتهمة قيامها بممارسات احتكارية.

كما تم فرض غرامية مالية قدرها 500 ألف يوان على المجموعة نتيجة لاستياء السلطات العامة منها مؤخرا. توارى مؤسس الشركة، الملياردير جاك ما عن الأنظار لمدة أشهر بعد خطاب انتقد فيه النظام المالي للبلاد.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان