اعلان

 

إعلام: ترامب ينشر الحرس الوطني لاحتواء احتجاجات الكونغرس

أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، 6 يناير/كانون الثاني، نشر قوات الحرس الوطني، لاحتواء احتجاجات الكونغرس الأمريكي الأخيرة.


وأشارت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية إلى أن ترامب وجه بانتشار الحرس الوطني، بعد اقتحام المئات من أنصاره مبنى الكابيتول الخاص بالكونغرس.


وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كايلي ماكناني "بتوجيه من الرئيس ترامب، الحرس الوطني في طريق إلى جانب خدمات الحماية الفيدرالية الأخرى".


وتابعت بقولها "نكرر دعوة الرئيس ترامب، لمناهضة العنف والاحتفاظ بالسلمية".


وتأتي دعوة ترامب في الوقت الذي اقتحمت فيه حشود من أنصاره الحواجز التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونغرس.


وصعد أنصار الرئيس الأمريكي إلى الباحة الرئيسية للمبنى، ورفعوا أعلاما مناصرة لترامب، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية التي أسفرت عن فوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن.


وإثر نجاح بعض أنصار ترامب في دخول المبنى، دعت شرطة الكونغرس، أعضاء مجلس النواب، إلى أن يأخذوا أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم وأن يكونوا مستعدين لاستخدامها.


وفي الإطار ذاته، أظهرت صور ومقاطع فيديو الشرطة الأمريكية تطلق الغاز المسيل للدموع، في محاولة لمنع المزيد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته من اقتحام مبنى الكونغرس.


وكان ترامب قد دعا مناصريه خلال تظاهرة، جرى تنظيمها اليوم في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات، إلى التوجه نحو الكونغرس، وتصاعدت الأحداث في محيط الكونغرس بعد مطالبة ترامب أنصاره بـ "عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة".


وفي إطار متصل، هاجم ترامب نائبه، مايك بنس، بعد أن رفض اتخاذ أي إجراء لوقف عملية التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية.


وكانت ترامب الذي يرفض الاعتراف بهزيمته، قد طلب من بنس الذي يترأس جلسة الكونغرس رفض الاعتراف بفوز بايدن.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان