اعلان

 

عمدة واشنطن تفرض "حظر تجول" بعد اقتحام "الكونغرس" الأمريكي

أعلنت عمدة واشنطن، اليوم الأربعاء، فرض حظر تجول في المدينة وسط اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين مؤيدين للرئيس الحالي (المنتهية ولايته) دونالد ترامب، أمام مبنى الكونغرس، احتجاجا على جلسة الكونغرس وبعد اقتحام المحتجين للمبنى.


وفرضت عمدة مدينة واشنطن، موريل بوسير، حظرا للتجول اعتبارا من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها شوارع المدينة، وخصوصا أمام مبنى الكونغرس الأمريكي، بحسب "سي إن إن".


واقتحم متظاهرون بعض قاعات الكونغرس ومشوا في البناء مرددين هتافات تطالب بإعادة الانتخابات، في ظل تقارير تحدثت عن وجود مواجهات مسلحة أمام مجلس النواب.


وبالتزامن مع التوترات غرد الرئيس الأمريكي، داعيا أنصاره إلى التحلي بالسلمية، كما اعتبر أن نائبه مايك بنس، لم يمتلك الشجاعة الكافية لاتخاذ ما يلزم "لحماية الدستور وإعطاء الولايات الفرصة لإعلان الحقائق".


واستخدمت الشرطة الأمريكية، قبل قليل، الذخيرة غير الحية لتفريق أنصار الرئيس دونالد ترامب، الذين احتشدوا قرب مبنى الكونغرس، بعد دعوة منه للسير نحو مقر السلطة التشريعية للضغط من أجل تغيير نتائج الانتخابات.


وأفاد مراسل "سبوتنيك" في واشنطن، بأن المحتجين اقتحموا الحاجز الأمني المقام قرب الكابيتول (مقر السلطة التشريعية في الولايات المتحدة) ودخلوا إلى أحد المبانى، ورد رجال الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع.


كما أفاد بإصابة العديد من المتظاهرين أثناء محاولتهم اقتحام حرم مبنى الكابيتول، وحذرت الشرطة من احتمالية اعتقال المخالفين.


وفي السياق ذاته، قال عضو الكونغرس الأمريكي، ريتشي توريس في بيان، الأربعاء، إن الشرطة ستجلي مكاتب الكونغرس مع انطلاق المظاهرات المؤيدة لترامب قرب مبنى الكابيتول، احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020.


وقال توريس عبر تويتر: "أمرت أنا وطاقم العمل بإخلاء مبنى كانون". أظهرت لقطات فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي اشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين لترامب والشرطة خارج مبنى الكابيتول.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان