اعلان

 

بايدن: لن نرفع عقوباتنا عن إيران قبل التزامها بالاتفاق النووي

أكد الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، في تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام أمريكية، أن بلاده لن ترفع العقوبات المفروضة على إيران قبل التزام طهران بالاتفاق النووي.


وقالت الولايات المتحدة، اليوم الأحد، إنها لن ترفع العقوبات المفروضة على إيران على خلفية برنامجها النووي، قبل أن تعود الأخيرة للالتزام بالاتفاق الدولي الموقع في عام 2015 والعدول عن كافة الإجراءات التي اتخذتها ردا على الانسحاب الأميركي من الاتفاق.


وأجاب الرئيس الأميركي، جو بايدن، في مقابلة مع محطة "سي بي إس"، بـ "لا"، عند سؤاله عما إذا كانت أمريكا سترفع العقوبات على إيران قبل عودتها للالتزام بالاتفاق.

وبدوره، قال الزعيم الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، اليوم الأحد، إن "الولايات المتحدة يجب أن ترفع جميع العقوبات إذا كانت تريد من طهران العدول عن خطواتها النووية".


وقال خامنئي، عبر حسابه بموقع "تويتر" إن "إيران أوفت بجميع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، والطرف الذي يحق له فرض الشروط في الاتفاق النووي هو إيران لأنها أوفت بجميع التزاماتها وليس الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث، إذا كانوا يريدون من إيران العودة لالتزاماتها، فيجب على الولايات المتحدة أن ترفع جميع العقوبات أولا".


وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين باساكي، قالت الجمعة الماضية، إن "الولايات المتحدة سترد بالمثل إذا استأنفت إيران التزامها بالاتفاق النووي الذي قد يكون بمثابة أساس لمزيد من المفاوضات".


فيما أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إن بلاده مستعدة لاعتماد سياسة الدبلوماسية القصوى، مشددا على أنه لا بديل عنها في المرحلة الحالية. ورحب عراقجي بتصريحات الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، مضيفا: "نرحب بأي تغييرات في النهج الأمريكي لصالح الاتفاق النووي ورفع العقوبات".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان