اعلان

منى السابر تكشف لأول مرة كذبها على الجمهور وتعلن سر اختفائها... فيديو

كشفت منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، عن سبب اختفائها الفترة الأخيرة عن السوشيال ميديا بعد أزمة القضية التي عانت منها خلال الأشهر الماضية.


وأوضحت منى السابر أنها مصابة بالمرض وهو ما تسبب في عدم ظهورها خاصة أنها تحرص على عدم البوح بما يؤلمها ومحاولة إظهار أنها بحالة جيدة وهو ما يؤدي بها في النهاية إلى الإصابة بالمرض.


وظهرت السابر في مقطع فيديو عبر تطبيق سناب شات، موضحة أنها من الأشخاص الذين يتحملون التعب على حساب صحتهم وأنفسهم لكنها في النهاية تصل لمرحلة الانفجار وتصاب بالمرض.


وتابعت حديثها :"فعلاً باليومين الحاليين لا أحد يتخيل الحالة الصعبة التي أمر بها"، مؤكدة أنها "تحاول أن تستمد قوتها من الأشياء التي تحدث معها".


وأكدت أنها مريضة هذه الأيام ولا تشعر بأن الحديث يمكن أن يشكل فارقاً أو يكون ذو فائدة بالنسبة لها، مشيرة إلى أنها تكذب على متابعيها وتقول إنها في أحسن حال، مطالبة إياهم بعدم لومها على أي شيء يحدث معها.


واختتمت حديثها، موجهة نصيحة لمتابعيها بالبقاء بجوار أحبائهم وعدم تركهم، معلقة: "الدنيا فانية.. تقربوا من الناس الذين تحبونهم.. استمتعوا بهذه اللحظات مع من تحبونهم".



وكانت منى السابر حرصت على تهنئة ابنتها حلا الترك منذ أيام بعيد ميلادها، موجهة لها تهنئة عبر حسابها على "إنستغرام"، قائلة :"عيد ميلاد سعيد لابنتي المميز.. "أحبكِ اليوم وغدا ودائما"، كما نشرت صورة تعبيرية لأم تحمل طفلة وتشكلان معاً قلبا كبيرا، في مشهد رمزي لعلاقة الأم بابنتها.


يذكر أنه وبالتزامن مع احتفالات عيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحبس منى السابر والدة الفنانة البحرينية، حلا الترك، سنة مع النفاذ بسبب أخذها مبلغا ماليا قدره 200 ألف دينار بحريني من ابنتها، وأمهلتها شهرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.


وانهارت منى السابر في تصريحات تلفزيونية، مشيرة إلى أنها "لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام". وقالت إن "الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها"، وأنها بقيت على أمل بأن "تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن خاب توقعها بابنتها"، بل أشارت إلى أن ابنتها "ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها".


من جانبه، تحدث المحامي والمستشار القانوني، محمد جاسم الذوادي، المسؤول عن القضية، التي رفعتها حلا الترك، في أحد البرامج التلفزيونية، وكشف عن معلومات جديدة قد تقلب الرأي العام العربي لصالح الفنانة البحرينية الشابة.


وقال: "الجميع يعلم أن سن الرشد القانوني هو شرط أساسي لممارسة حق التقاضي أمام المحاكم"، مؤكدا أن سن حلا الترك لا يسمح لها بممارسة حق التقاضي، لأنها فنانة شابة صغيرة لم تبلغ سن 21 وبالتالي ليس لها حق برفع الدعاوى القضائية".

كتابة تعليق

أحدث أقدم